التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 95
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » فعاليات » الفيلم المصري (في يوم) يفتتح مسابقة (آفاق) السينما العربية بمهرجان القاهرة


الفيلم المصري (في يوم) يفتتح مسابقة (آفاق) السينما العربية بمهرجان القاهرة الفيلم المصري (في يوم) يفتتح مسابقة (آفاق) السينما العربية بمهرجان القاهرة

المحرر الثقافى (رويترز:) السبت, 14-نوفمبر-2015   04:11 صباحا

الفيلم المصري (في يوم) يفتتح مسابقة (آفاق) السينما العربية بمهرجان القاهرة

 بسرد سينمائي غير تقليدي لا تتحاور فيه الشخصيات تدور أحداث الفيلم المصري (في يوم) الذي عرض ليل الجمعة في دار الأوبرا المصرية في افتتاح مسابقة (آفاق السينما العربية الجديدة) وسط حضور جماهيري ضاقت به القاعة التي لم تتسع لكل من أرادوا مشاهدة الفيلم.

والفيلم الذي كتبه وأنتجه وأخرجه كريم شعبان يتناول ست شخصيات من أعمار مختلفة يجمعهم فقدان الأمل في المستقبل أو الاصطدام بفساد أو بيروقراطية كما يجمعهم إيقاع جنازة يمشون فيها حين يستعيدون جانبا من الماضي.

وتبدو مصر لدى أغلب الشخصيات مكانا طاردا بعد أن فقد أبطال الفيلم كثيرا من الأمل في تغيير حلموا به منذ الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في بداية عام 2011 ثم وجدوا أنفسهم أشبه بالكائنات المصابة بالتوحد وغير قادرين على التفاعل أو الحوار حيث لا يتحاور أحد مع الآخر طوال أحداث الفيلم.

وقبل بدء الفيلم صعد مخرجه شعبان (25 عاما) لتحية الجمهور بصحبة مدير التصوير هابي خليل وأبطال الفيلم ومنهم علي قنديل ونادين إميل وفاطمة كمال ولانا مشتاق.

وإلى جوار الصورة الدالة في انتقالها مع أحد الأبطال في صحراء أشبه بالتيه إلى تصوير شوارع القاهرة يتسم الفيلم الذي يبلغ 63 دقيقة بلحظات صمت طويلة لا يتحاور فيها الأبطال إلا مع أنفسهم في استبطان داخلي لمحاكمة ماض أو تبرير سلوك ما..

فالطبيبة التي ترى أن لمهنتها بعدا إنسانيا يتجاوز صرامة اللوائح تصطدم مع مدير المستشفى الذي يلتزم بقوانين بيروقراطية غير مبال بتطبيقها حرفيا والذي يمكن أن يؤدي إلى وفاة مريض لا يجد سريرا.

وقال شعبان عقب الفيلم -الذي ينتمي إلى السينما المستقلة التي يمولها مخرجها أو بعض صناعها- إن "إيقاع الحياة سريع" بما يكفي ولها تعمد أن يكون إيقاع الفيلم بهذا البطء الذي يتناسب مع التحاور مع الذات.

وأبدى تفاؤله بالسينما المستقلة قائلا إن التكنولوجيا تقدم كل يوم جديدا يسهل إنتاج الأفلام بتكاليف أقل.

وقال كاتب السيناريو المصري سيد فؤاد مدير برنامج (آفاق السينما العربية الجديدة) لرويتز إن الفيلم "تجربة مهمة كعمل أول مخرجه" الذي حاول تقديم عمل لا يستعير فيه ملامح غيره من المخرجين. 

و يشارك في لجنة تحكيم هذه المسابقة كل من التونسية درة بوشوشة المديرة السابقة لأيام قرطاج السينمائية والمخرج المغربي محمد إسماعيل والممثلة المصرية سلوى محمد علي.

ويستمر مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عشرة أيام ويعرض نحو 100 فيلم من 64 دولة.

ويتنافس فيلم (في يوم) -في مسابقة (آفاق السينما العربية الجديدة) التي تنظمها نقابة المهن السينمائية بمصر- مع ستة أفلام أخرى هي (البحر من ورائكم) للمغربي هشام العسري و(الشجرة النائمة) للبحريني محمد راشد بوعلي و(بغداد خارج بغداد) للعراقي قاسم حول و(بانتظار الخريف) للسوري جود سعيد و(التمن) للمصري هشام عيسوي ومن اليمن أول فيلم روائي طويل لخديجة السلامي بعنوان (أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة) والذي سيعرض في وقت متأخر من مساء يوم السبت.

(إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

   

الفيلم المصري (في يوم) يفتتح مسابقة (آفاق) السينما العربية بمهرجان القاهرة اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير