التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 106
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » فعاليات » نادي السرد يحتفي بالقاص حسب الله يحيى ومجموعته القصصية الجديدة


نادي السرد يحتفي بالقاص حسب الله يحيى ومجموعته القصصية الجديدة نادي السرد يحتفي بالقاص حسب الله يحيى ومجموعته القصصية الجديدة

متابعات (بغداد : ) الخميس, 18-يناير-2018   02:01 صباحا

نادي السرد يحتفي بالقاص حسب الله يحيى ومجموعته القصصية الجديدة

احتفى نادي السرد في الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، بالقاص والناقد حسب الله يحيى ومجموعته القصصية الأخيرة (أصابع الأوجاع العراقية) في قاعة الجواهري بحضور نخبة من الادباء والنقاد والمثقفين.
وتحدث القاص محمد خضير سلطان الذي ادار الجلسة عن مروية "الأصابع" لدى المحتفى به، والتي اتخذت دلالات متعددة على أكثر من اتجاه اشاري واستعاري وإيحائي واستعمالي فهو يشير للابن الذي كاد أن يقتل بعد ان انتزعه العصف من حضن امه، كما تثرى إيحاء من خلال التساؤلات التي تطرح كيانا لم يكن عابثا او طارئا إلا بالحدود التي تجعل القسوة والفجيعة هائلة والموت والقبح مطبقاً.. وتشبع مجازا واستعارة في تلاحق الفواجع وتراكم الصدأ فيما يجري تحول الرواية في طيف دلالاتها الى رماد او ذرات تراب ذهبية وسحرية، مستغرقة في حلم منبت واستنطاق في سحنة الموت الذي لم يمت.
كما وقد أشار إلى أن حسب الله يكتب القصة التي تنتمي إلى النخبة الستينية ذات الاعطاف المتعددة ولكنها بمجملها تعتمد الأسلوب الوظيفي الذي يتناول الواقع بقصد التأثير فيه إذا لم نقل تغييره.
أما الناقد إسماعيل إبراهيم عبد فكانت مشاركته النقدية تركز على الأنثروبولوجيا الاجتماعية وعلاقتها بالمجموعة القصصية، وأوضح في حديثه، بأنه قد قسمها إلى مجالين، عرف من خلالهما " لماذا كتب في القاص نهاية كتابه بأنه سيودع الكتابة؟، وأن الكتابة عند حسب الله ما هي إلا إعادة لصياغة العذاب لذا فإن العكوف او الانعزال عن الكتابة نوع من الاستقرار وتخفيف الألم. كما وقد وجد الناقد من خلال التواصل مع عائلته وبيئته في منجز القاص أنها قد صاغت مجتمعا انثروبولوجيا لذلك فإن هذه المجموعة كانت وفق الناقد مقسمة إلى بيئة "السرد" والثانية بيئة "المجتمع" إلى حد ما.
أما مداخلة رئيس الاتحاد الباحث الاستاذ ناجح المعموري فقد قدم من خلالها بعض الملاحظات المتعلقة بموضوعة الأصابع والتي عدها قريبة جدا لموضوعة الجسد وما ينطوي عليه من إمكانات لإثارة الرغبة أو اللذة.. كما وقد تحدث عن الطريقة المثلى لممارسة الاتصال
 الثنائي. وأشار إلى أن موضوعة الأصابع في مجموعة حسب الله وخاصة في القتل والعنف هي الطرف الأساسي بهذا الارتكاب الوحشي لكنه في الوقت ذاته يجد أنها تذهب باتجاه أعمق.
كما وقد ربط بين الأصابع والموقف الحضاري وابدى بعض الملاحظات مثل أصابع النساء وأصابع زليخة، أصابع حارس المتحف، فكل تحويلة للأصابع تنطوي على معنى ودلالة متنوعة، إذا اخذنا أصابع اللذة يتبادر إلى الذهن العلاقة بين الذكر والانثى، يضاف إلى ذلك ميثولوجيا تنسحب إلى بعض الاساطير في القرآن والتوراة مثل علاقة زليخة ويوسف، ويرى أن أصابع حارس المتحف هي آمنة.
وأشار إلى العدد الاول من مجلة تآمرا وللأصابع التي اشتغلت عليها الشاعرة ابتهال بليبل، في قصيدة " ساعة الغروب " كونها تنطوي على رمزية عالية انثرولوجيا وميثولوجيا.
وكان للقاص حسب الله يحيى حديث عن الألم وتوظيفه أديباً، في إشارة إلى أن الاوجاع قد شكلت بحضورها المأسوي في حياته جملة من الخيبات جعلته بعد أربعين كتابا، لا يجد تأثيرا للكلمة وخاصة المخلصة الصادقة التي وظفها في حياته.
وعد المحتفى به مجموعته الأخيرة هي خلاصة أوجاعه، وقال" لا اريد ان نصلح العالم ولكن كنا نسعى لتغييره، وإذا كل شيء يبدو حلماً أو وهما"، وتساءل الى أين تؤدي الكتابة لبلد يتجه إلى التجهيل.. هذه الامور تجعلني في احباط كامل؟!..
كما وقد شارك العديد من النقاد والحاضرين بمداخلات ركزوا فيها على قصص مجموعة حسب الله يحيى " أصابع الأوجاع العراقية " منهم الدكتور جمال العتابي والقاص عبد الصاحب البطيخي والناقد فاضل ثامر وغيرهم.

   

نادي السرد يحتفي بالقاص حسب الله يحيى ومجموعته القصصية الجديدة اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2018
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير