التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » آراء حرة » أزمة أقباط مصر


أزمة أقباط مصر أزمة أقباط مصر

د. إيهاب العزازى () الإثنين, 29-ابريل-2013   09:04 صباحا

أزمة أقباط مصر

 

 

تتداعى الأزمات القبطية وتتصاعد فى مصر بشكل واضح وملحوظ مما ينذر بخلل واضح فى تركيبة المجتمع لأن الشعب المصري مسلمين وأقباط نسيج واحدمتماسك ولم نكن نرى هذة   الحالة من التقسم والتحزب وظهور حالات التطرف والتشدد الدينى الواضحة فى مصر هذة الأيام من قبل فأصبح السؤال عن الديانة قبل الوطنية والإنتماء سلوك شاذ يمارسة بعض المتطرفين ومشعلى الفتن والحرائق فى مصر . وما يحدث هذة الأيام من أزمة مدينة الخصوص ليس بجديد ولن يكون الأخير فى ظل حالة الإحتقان السياسى الذى تعيشة مصر والإرتباك الواضح لمؤسسة الرئاسة فى التعامل مع القضايا المصيرية للشعب المصري .والمؤسف هو خروج أصوات سياسية  ودينية تفتقر للحكمة وفن إدارة الأزمات تشارك فى إشعال الفتنة وتصاعدها بدلآ من سياسات إحتواء الأزمة وهذا بالطبع تفسيرة شئ واحد أن متصدرى المشهد الآن يفتقرون للخبرة والرؤية الحكيمة فى إدارة الأزمات السياسية .. والأهم من ذلك غياب الثقة  الواضح بين مؤسسات الدولة والشعب فى الشارع وغياب العدالة ودولة القانون مما يؤدى لممارسات عنف لفظى وبدنى تؤدى لإشعال الموقف أكثر فغاب فى مصر صوت العقل والحكمة وتعالى صوت الجهل والفتنة ولكن حل الأزمة القبطية واضح إذا توافرت الإرادة السياسية لذلك فى خطوات واضحة ومنها :

1- إسراع الدولة فى خروج قانون بناء دور العبادة الموحد حتى تنتهى أزمة بناء الكنائس وهى أزمة يعيشها الأقباط بشكل واضح وعملية بناء مؤسساتهم يحتاج لموافقة رئيس الجمهورية مما يشعرهم بالإضطهاد وعدم المساواة والعدل فى بناء دور العبادة الخاصة بهم .

2- أن تنتهى لغة الخطاب المتطرفة من المشهد المصري أنهم أقلية دينية فهم شركاء فى الوطن ودورهم وتاريخهم السياسي والإقتصادى والإجتماعى واضح  جدآ لمن يريد أن يفهم أ ن مصر وطن للجميع .

3- غياب الإدارة الأمنية للأزمات القبطية فالأمن سلاح ردع وحفاظ على الأمن وعليه تقديم الجناة للعدالة فى القضايا القبطية الكثيرة التى تنتهى بلا مدان واحد مما يشعر الأقباط بغياب واضح للعدل والقانون وليس دورة حل مشاكل دينية وإجتماعية بل على مؤسسات الدولة السياسية والدينية التعاون للخروج من حالات الإحتقان الطائفى المنتشرة فى أزمة الملف القبطى .

4- دمج الأقباط بشكل واضح وعملى فى إدارة شئون البلاد عبر المناصب السيادية من نواب لرئيس الجمهورية والوزراء والمحافظون وكافة المناصب القيادية فى الدولة على أساس العلم والخبرة وليس من أجل الترضية السياسية بتعيينات صورية فى مجلسي الشعب والشورى والمجالس المتخصصة ووزير للبيئة فما حدث فى العصور الماضية يعاد تكرارة فى عصر الثورة المصرية .

5- العمل على نشر قيم المحبة والأخوة بين المصريين فى المناهج الدراسية لكى نؤسس لأجيال قادمة تعزز مفهوم الوطنية المصرية وتغيب الأفكار السلبية عن الطائفية والمذهبية وغيرها من الأفكار والرؤي الهدامة التى تسعى لتمزيق المجتمع المصري بشكل واضح .

مصر فى أزمة حقيقية وطيور الظلام يعبثون فى القضية القبطية ويريدون إحداث أزمة كبرى تفجر الأوضاع فى مصر ومواجهة بين الشعب الواحد على أساس دينى لندخل فى صراع ينتهى بمطالب بتقسيم مصر وتكوين دولة للأقباط وأحذر منه وهو واقع معروف للجميع فهل نتعلم الدرس جيدآ ونرى بأنفسنا ما حدث فى السودان أم يستمر الغباء السياسي الإدارة المرتعشة للرئيس فى هذة الأزمة المصيرية وعلينا جميعآ العمل مسلمين وأقباط على وأد الفتنة حتى لا تضيع مصر .

---

dreemstars@gmail.com

 

 

 

 

   

أزمة أقباط مصر اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير