التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 99
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
الكاتب : سعيد يقطين
الكاتب : وكالة الصحافة العربية
  
الرئيسية الرئيسية » آراء حرة » ولا تزال كوميديا الرعب المصري عرض مستمر


ولا تزال كوميديا الرعب المصري عرض مستمر ولا تزال كوميديا الرعب المصري عرض مستمر

نسرين علاء الدين (فلسطين اليوم:) الخميس, 12-نوفمبر-2015   07:11 صباحا

ولا تزال كوميديا الرعب المصري عرض مستمر

يبدو أن  فنتازيا الرعب المصري لا تزال في تساقط مستمر ولعل أخر ضحاياه هو مسلسل "ساحرة الجنوب " لحوريه فرغلي فمع كامل احترامى للمجهود الذي بذله فريق العمل وأخص بالذكر مخرجه أكرم فريد، إلا أن الإمكانات المصرية في التصوير والإضاءة والخدع البصرية لا تزال للأسف تساوي صفر ومحاولتنا لأن نقنع نفسنا ونقنع المشاهد بغير ذلك ماهي إلا مجرد حلاوة روح ومن باب التنويع في الأشكال الدراميه التي تتناولها الشاشة.

واعتمد العمل على العنصر التشويقي بشكل كبير ونجح في جذب المشاهدين بهذه البروباجندا، على الرغم من كون معظمها مبالغ فيه بخاصة فكرة كون وزارة الصحة السعودية خظرت من خطورة أن يرى المسلسل مرضى القلب.

وتأتي المشاهد التي تحتاج تكنيكال عالي بالعمل تبدو ركيكة وغير موضوعية وساذجة ولعل أبرز المشاهد التي انتظرها الجمهور بشغف وكان ظهور الليثي الحافي وهو الجن الذي بداخل روح ومن المفترض أن يكون "ماستر سين" العمل حتى الآن، إلا أنه للأسف كان مشهد كوميدي وسخر منه الجمهور بشده فتكسير الزجاج وكثره الرياح لدخول الشبح "اتهرس" في مليون فيلم وكون الشبح يفتح الباب قبل دخوله نالت النصيب الأكبر من السخرية إلى جانب أن تركيبته النهائية بريئة تمامًا من وصفها بالمرعبة.

وعلق الناقد الفني أحمد الحضري على ما أثاره العمل من انتقادات، مشيرة إلى أن الجمهور المصري لم يعد ساذجًا والاضطلاع على الأعمال الغربية يضجع المسلسل يعكس روح كوميديا، وتساءل عن سبب مغامرة المنتجين بأعمال من هذا القبيل طالما لا يملكون الإمكانات، وعبر عن تقديره لمجهود حورية فرغلي، موضحًا أن التغيير مطلوب على الساحة الدرامية. 

   

ولا تزال كوميديا الرعب المصري عرض مستمر اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير