التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 105
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » من حصاد الأسبوع » مبارك ربيع: الرواية هي الفن الأدبي الشامل الذي لا يعجزه موضوع


مبارك ربيع: الرواية هي الفن الأدبي الشامل الذي لا يعجزه موضوع مبارك ربيع: الرواية هي الفن الأدبي الشامل الذي لا يعجزه موضوع

المحرر الثقافى (الاتحاد الاشتراكى:) الخميس, 10-ديسمبر-2015   06:12 صباحا

مبارك ربيع: الرواية هي الفن الأدبي الشامل الذي لا يعجزه موضوع

قال الأديب والأكاديمي مبارك ربيع إن تصوره للرواية كما يفهمه ويمارسه أنها «الفن الأدبي الشامل»، مشيرا إلى أنه «إذا كان هذا المفهوم يصدق على الخصوصية الفنية الذاتية لهذا الجنس الأدبي فإنه يصدق أيضا على موضوعية الرواية». وأوضح مبارك ربيع، في حوار أجراه معه الناقد عبد الرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب ونشرته مجلة (العربي) الكويتية في عددها الأخير (دجنبر 2015)، أن "الرواية لا يعجزها موضوع، إذا توافرت البصيرة الروائية، وهي ضرب من القابلية الحساسة للدهشة والانبهار".

وقال ربيع، وهو من مؤسسي اتحاد كتاب المغرب سنة 1960، «يبدو لي شخصيا أن اقتصار الرواية على موضوعات محددة ذاتية أو قطاعية خارجية مهما كانت أهميتها، يمثل إلجاما للطاقة الروائية إذا توافرت، إذ في اعتباري أن الخاصية الصميمية لفن الرواية والروائي معا، تكمن في القدرة على الحلول في الموضوع، طبيعة كانت أو كائنا أو حدثا».

وأبرز الكاتب، الذي شغل في وقت سابق منصب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أنه كتب كل ما يثيره، والحياة البشرية، بل الكونية بصفة عامة، كلها إثارة وعوامل استفزاز إبداعي لمن يرى وبعين مبدع، مجددا التأكيد على أن الرواية، على وجه الخصوص، وكما عبر عن ذلك منذ حوالي نصف قرن، وكما تمثله كتاباته، هي الفن الأدبي الشامل.

وأوضح أن هذه الشمولية تعني أن سعتها سعة الكون في مستوياته وغناه وتنوعه، كما في مستوياتها وغناها وتنوعها، فهي تحتمل المباشر والضمني والنثري والشعري والحواري والملحمي والوصفي التحليلي والتقرير العلمي والوثائقي....وغيرها من الخطابات والمستويات، علاوة على الوهمي والتوهيمي والشبيه والمفارق والمركب والبسيط وغيرها من العوالم في العالم الواحد، مما لا يتسع لشموليته غير السمة الروائية كما يراها ويكتبها.

ورأى مبارك ربيع، الذي كتب الرواية والقصة القصيرة، أنه يمكن القول مبدئيا إن الرواية أكثر قابلية لوظيفة التعبير عن الواقع البشري بصفة عامة، وعن المجتمع العربي في تحولاته بمختلف السرعات وفق الظروف.

   

مبارك ربيع: الرواية هي الفن الأدبي الشامل الذي لا يعجزه موضوع اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2018
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير