التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » من حصاد الأسبوع » ورشة عمل علام صديق للطفولة .. ورشة عمل بالقاهرة


ورشة عمل علام صديق للطفولة .. ورشة عمل بالقاهرة ورشة عمل علام صديق للطفولة .. ورشة عمل بالقاهرة

احمد الشاذلي (القاهرة :) الخميس, 06-اكتوبر-2016   08:10 صباحا

ورشة عمل علام صديق للطفولة .. ورشة عمل بالقاهرة

اختتمت أعمال ورشة عمل الإعلاميين حول معالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل تحت شعار "إعلام صديق للطفولة" والتي نظمها المجلس العربي للطفولة والتنمية ومعهد الأهرام الإقليمي للصحافة وإدارة المرأة والاسرة والطفولة بجامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند"، وذلك بمقر مؤسسة الأهرام بالقاهرة.

صرح الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية في كلمته بأن انعقاد هذه الورشة بالتعاون مع مؤسسة الأهرام كواحدة من أعرق المؤسسات الصحفية عربيا أكسب هذه الورشة قيمة نوعية رفيعة، وأضاف خطوة جديدة نحو الترويج والالتزام بالمبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل ليسترشد بها الإعلاميون العرب في معالجتهم قضايا حقوق الطفل، وبما يضمن ممارسات إعلامية عربية تحترم وتفعِل حقوق الطفل العربي.

وأضاف بأن هذه المبادئ المهنية تأتي كخطوة أساسية في تنفيذ مشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي، الذي بادر المجلس بتأسيسه بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" ليكون آلية تعني برصد ومتابعة ومراقبة الإعلام العربي فيما يخص حقوق الطفل، وأن المرصد الإعلامي سبق وأن قام بإجراء دراسة علمية حول واقع الأداء الإعلامي لمعالجة قضايا حقوق الطفل العربي طبقت في ست دول عربية من بينها مصر، كانت نتائجها مقلقة ومؤكدة عن غياب أجندة عربية لقضايا الطفولة والحاجة إلى تلك المبادئ كضوابط مهنية عند تناول قضايا حقوق الطفل.

وكان أحمد السيد النجار رئيس مجلس إدارة مؤسسة الاهرام قد أعلن – خلال ختام الورشة – بأن مؤسسة الأهرام بكافة إصداراتها ستكون صديقة للطفل وملتزمة بكل القواعد الخاصة بذلك، مؤكدا أنه من المفترض أن يكون الإعلام ليس صديقا فقط للطفولة ولكن راع وداعم أساسي لهذه القضايا.

وأضاف بأن الإعلام العربي قد أصبح يمثل مشكلة حقيقية في التعامل مع قضايا الطفولة وحتى في التغطيات خاصة في صفحات الحوادث، وأن الإعلام عليه دور في إعادة صياغة الرأى العام ومراعاة القواعد في التعامل مع الكثير من القضايا بما فيها الطفولة، خاصة وأن الأطفال والشباب هم عماد هذا الوطن.

أما المستشار أول إيناس مكاوي مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية فقد أكدت في كلمتها على الظروف غير المسبوقة التي يتعرض لها الطفل العربي، وأن الطفولة العربية تغتال وتسفك دماؤها يوميا بشكل جعل الواقع كئيبا، فهناك أطفال يتم إبادتهم، والأكثر حظا محرومون من أقل الحقوق الإنسانية من تعليم ورعاية صحية، بل وهناك خمس دول عربية تستخدم الأطفال في جيوشها وتجعلها دروعا بشرية إضافة إلى استغلالها من قبل جماعات ارهابية.

وأضافت بأنه بخصوص تلك المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل سيتم عرضها على المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب في ديسمبر/كانون الأول المقبل، إضافة إلى عرضه على مجلس وزراء الإعلام العرب بما يدفع إلى الالتزام والعمل بها.

كما أعلن المشاركون من الإعلاميين عددا من التوصيات من بينها تفعيل ومراجعة القوانين الوطنية ذات الصلة بالطفولة ومواءمتها مع الدستور والمعايير الدولية لحقوق الطفل، ودعوة مجلس النواب المصري إلى سن قانون الصحافة والإعلام بما يستجيب مع تطورات الإعلام ويحقق المهنية والمصداقية والموضوعية ويحترم الحقوق والخصوصية، وأهمية وضع سياسة إعلامية موحدة تجاه قضايا حقوق الطفل، والاستمرار في عقد ورش العمل والحلقات النقاشية والدورات التدريبية للإعلاميين على المستوى الوطني والإقليمي بما يسهم في تعزيز ثقافة حقوق الطفل، والإهتمام بالتربية الإعلامية بين الأطفال والأسر، ودعوة المؤسسات الإعلامية العربية إلى إنتاج برامج وأفلام موجهة للطفل، ودعوة المجالس المختصة بالإعلام إلى تفعيل دورها في عملية الرصد والمتابعة والتحليل والمحاسبة تجاه الخروقات المهنية عند تناول قضايا الطفولة.

وكانت الجلسة الختامية لورشة إعلام صديق للطفولة قد شهدت توقيع بروتوكول تعاون بين المجلس العربي للطفولة والتنمية ومعهد الأهرام الإقليمي للصحافة، والإعلان والتعهد بالالتزام بالمبادئ المهنية لمعالجة الإعلام العربي قضايا حقوق الطفل العربي، وتوزيع شهادات المشاركة على المشاركين من إعلاميي مؤسسة الأهرام.

شارك في الختام عدد من كبار الإعلاميين منهم أمينة شفيق وجمال الشاعر ومنى رجب وأيمن بدره وفتحي محمود والهامي المليجي ومحمد الفوال وأسامة الشيخ وإيناس علوي وسيد علي وحنان فهمي وحسام الأمير، وعدد من الخبراء والمتخصصين وممثلي مؤسسات المنظمات المعنية بالطفولة.

يذكر أن ورشة إعلام صديق للطفولة قد استمرت يومين بمشاركة 35 إعلاميا من مختلف إصدارات مؤسسة الأهرام، عرض خلالها نخبة من الخبراء المدربين عددا من القضايا التي استهدفت تقديم خلفية معرفية وحقوقية ومهنية حول قضايا الأطفال في الإعلام.

 

   

ورشة عمل علام صديق للطفولة .. ورشة عمل بالقاهرة اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير