التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 105
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » صدر حديثا » " ترانيم الغواية " في حكايات ليلى الأطرش


" ترانيم الغواية " في حكايات ليلى الأطرش " ترانيم الغواية " في حكايات ليلى الأطرش

محرر الكتب () الجمعة, 15-يناير-2016   07:01 صباحا

 

 

 اختيرت رواية الكاتبة الأردنية ليلى الأطرش "ترانيم الغواية" ضمن القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية التي أعلن عنها الثلاثاء في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ضمن دورة الجائزة التاسعة والتي تهدف إلى التعريف بالرواية العربية والترويج عالميا لها من خلال ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الانجليزية.

وبلغة بسيطة وعميقة استعرضت الأطرش في روايتها تاريخ مدينة القدس حيث يروق لكثير من الكتاب والروائيين الدخول إلى هذه المدينة التاريخية المقدسة في أعمالهم، ورصدت في ترانيمها العلاقات الإنساينة للمدينة بتنوعها الطائفي والعرقي، ضمن قصة حب محرم كشف الوجه المسيحي لمدينة القدس وصراع العرب المسيحيين مع اليونان على تعريب الكنيسة ومسألة بيع اليونان لأملاك الكنيسة لإسرائيل، القضية التاريخية التي لا تزال قائمة الآن.

ومن خلال عائلة أبو نجمة يتعرف القارىء إلى الأوضاع التي يعيشها الناس في القدس بجمالياتها المختلفة وبوجهها الآخر غير المحبب أيضا حيث الفقر والمعاناة والظلم، وتبحث الكاتبة في كل الظروف التي أثرت على ساكني المدينة منذ نهاية الخلافة العثمانية وحتى ما بعد النكبة الفلسطينية.

وتتحدث الرواية عن أكثر من قصة حب محرم مخالف للشريعة فميلادة ابنة ابو نجمة البطل المحوري للرواية ومتري الحداد تربط بينهما هذه العلاقة، وحبيب أحد شخصيات الرواية تربطه قصة حب مع جارته اليهودية، وشخصيات أخرى أيضا وقعت في مثل هذا الحب في مدينة تتنوع طائفيا وعرقيا.

وكل هذه الحكايات المنفصلة لهذا العشق المحرم شكلت المعمار الروائي للحدث والتقت أحداث كل حالة مع الأخرى في بيئة متوترة سياسيا تسودها الانتفاضات المتتالية ضد العثمانيين ثم الأتراك الاتحاديين والانجليز المستعمرين والصهاينة المحتلين في بقعة مكانية امتدت من حمص شمالا مرورا بحيفا ويافا والخليل وحتى القدس.

وركزت الروائية في ترانيمها على حكايات كثيرة لنساء في المدينة وكانت حياة النساء أنفسهن محورا في الأحداث فكانت حسب ما قالت الاطرش في شهادتها الإبداعية حول الرواية " تضيء هذه الحكايات في هجوم مشاهد الحياة الأخرى، وكلما أوغلت في البحث والتنقيب صارت حكايات النساء بؤرة الحدث لكن زاوية الرؤيا تتسع بحجم مدينة، وهالات القدسية كانت تصبح أكثر شفافية لتنجلي صور البشر من تحتها وفي تتبعي لحياة صديقتين؛ مسيحية ومسلمة، فردت لي المدينة تاريخها وصورها وكشفت دواخلها وصراعاتها، وإذا المسكوت عنه يشكل الصورة الأعمق للمدينة المقدسة".

سرد يعيد كتابة تاريخ القدس

وعن التاريخ في الرواية قالت الروائية ضمن تلك الشهادة الإبداعية التي قدمتها في معهد تضامن النساء في عمان إنه ليس سهلا عليها مقاومة إغواء التاريخ وإنها كتبت رواية عاش أبطالها في زمن مضى، وكانت أمامها أسرار كثيرة وخفايا سياسية واجتماعية ودينية مثيرة، وإنها كتبت عن مدينة ولدت متعددة، فالقدس ومنذ وجدت، سكنها الأقوام وقصدوها لمكانتها وقدسيتها وتحاربوا من أجلها.

وقد قرأت الاطرش العشرات من المراجع عن الحياة الاجتماعية والعادات والتقاليد والمذكرات وصراع الطوائف وبناء القدس الجديد قبل كتابة روايتها لتكون مطلعة على التاريخ الدقيق لمدينة القدس، وأشارت في شهادتها الإبداعية إلى أن هذه الرواية ليست تاريخية ولكنها تعيد كتابة التاريخ بينما تتعربش على أغصانه، فتزيح عنها أوراق التزوير لصالح المنتصر والحاكم، وبينت أنها زارت الأماكن الدينية، ورأت عين كارم لأول مرة ثم تكررت زيارتها لها، وقابلت كبار السن والمؤرخين والأدباء خلال تحضيرها لكتابة هذه الرواية.

والأطرش هي روائية أردنية فلسطينية ترجمت روايتها وقصصها القصيرة إلى عدة لغات من بينها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والكورية والألمانية والعبرية وتُدرّس بعضها في جامعات أردنية وعربية وفرنسية وأمريكية وكُتب عنها العديد من الرسائل الجامعية.

وقد صدر لها : "وتشرق غربا"، 1988، "امرأة للفصول الخمسة"، 1990، "يوم عادي وقصص أخرى"، 1991، "ليلتان وظل امرأة"، 1996، "صهيل المسافات"، 2000 القاهرة، "مرافئ الوهم" و"أوغاريت فلسطين"، 2005، الأعمال الكاملة أمانة عمان، 2006، و"رغبات.. لذاك الخريف".

   

" ترانيم الغواية " في حكايات ليلى الأطرش اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2018
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير