التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » صدر حديثا » مكتبة الإسكندرية تعيد إصدار " العودة إلى الذات " وكتب أخرى


مكتبة الإسكندرية تعيد إصدار " العودة إلى الذات " وكتب أخرى مكتبة الإسكندرية تعيد إصدار " العودة إلى الذات " وكتب أخرى

محرر الكتب (القاهرة:) السبت, 20-فبراير-2016   02:02 صباحا

مكتبة الإسكندرية تعيد إصدار

يأتي ضمن إصدارات مشروع "إصدار 50 كتابًا من التراث الإسلامي الحديث" بمكتبة الإسكندرية كتاب "العودة إلى الذات" للمؤلف علي شريعتي، وأعده للدراسة زكي الميلاد. هذا الكتاب عبارة عن سلسلة محاضرات ألقيت بالفارسية خلال الفترة من (1389-1393ه- 1969-1973) بحسينية الإرشاد بإيران، وهو من أهم مؤلفات المفكر الإيراني الدكتور علي شريعتي؛ يشرح طبيعة مشروعه الفكري النهضوي ويلخص فلسفته في الحياة.

ومعظم الذين تحدثوا عنه وعن تراثه الفكري لفتوا النظر إلى فكرة "العودة إلى الذات" بوصفها فكرة محورية ومعبرة عن رؤيته لمشروعه الفكري.

وفي نظر شريعتي أن قضية العودة إلى الذات من القضايا الأساسية التي يدور حولها الحوار في ساحة المفكرين في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية، وهي محل جدل وحوار في إيران أخيرًا، وقد تعرف علي شريعتي على النقاشات التي جرت حولها، حينما كان في فرنسا وتحدث عنها واعتبرها من قضاياه الأساسية بعد عودته إلى بلده إيران.

وتطرق إليها بوصفه مفكرًا مسئولاً ينهض بواجبه تجاه مجتمعه. وجاء الحوار حول هذه القضية في سياق تأكيد الاستقلال الحضاري ونقد الغرب ورفض التبعية له ولإثبات وجود الذات شرطًا لنهضة الأمة.

أما كتاب "الحياة الرُّوحية في الإسلام" لمؤلفه محمد مصطفى حلمي، ويقدمه محمد حلمي عبدالوهاب، فقد طُبع لأول مرة عام (1364هـ/ 1945)، وهو يُعيد الاعتبارَ للحياة الروحيّة في الإسلام، بوصفها تحقيقًا أمثل للعقيدة الإسلاميّة الخالصة، الجامعة ما بين الرُّوح والعقل من جهة، وبوصفها الممثلَ الأصيل لمبحث الأخلاق في الإسلام من جهة أخرى، وذلك من خلال الرد على فريق المستشرقين الذين لم يمنحوها حقها من الدّرس والتمحيص، وأغلب الإسلاميين ممن انحصر جل همهم في تقدير قيمتها بميزان الدّين.

وفيه يتتبع المؤلف الجذور الإسلامية لنشأة الحياة الروحيّة في الإسلام، ثم تدرجها وتطورها فيما بعد، انتهاءً بتحولها إلى مجرد طرق ودروشة فيما بعد القرن السابع الهجريّ.

كما يُعَد الكتاب أيضًا محاولة جادة لاستعادة نهج الشيخ مصطفى عبدالرازق في تكوين الدرس الفلسفيّ في الجامعة المصرية، ليفصله عن كتب الطبقات التراثية من ناحية، وعن مناهج المستشرقين التي نحَّت الجذور الإسلاميّة، وجعلت من التصوف الإسلاميّ محض ميتافيزيقيا من ناحية أخرى.

وأعاد المشروع إصدار كتاب "امرأتنا في الشريعة والمجتمع"، لمؤلفه، الطاهر الحداد، وتقديم محمد الحداد. ففي نهاية عام (1929/ 1384هـ)، انتهى الشاب التونسي الطاهر الحدّاد من خطّ الفقرات الأخيرة من هذا الكتاب، الذي ربّما لم يدرك هو نفسه ما سيثيره من جدل عندما ينتشر بين الناس؛ داعيًا فيه إلى تحرير المرأة من أصفاد التقاليد البالية التي سجنتها قرونًا طويلة، بين مطرقة الجمود في فهم النصوص وسندان المجتمع، ومن سيطرة القراءات الخاطئة لنصوص الشريعة وأحكام الدين.

ونبه المؤلف إلى أن تيار التطور الحديث سيفرض نفسه، فمن الأفضل معالجة ملف المرأة في مجتمعاتنا، بدل الإعراض أو التغافل الذي لا يزيد الأمور إلا تفاقمًا.

وفي هذا الكتاب رؤية في قراءة النصّ الديني تختلف عما كان سائدًا، سعى الحداد من خلالها إلى تأسيس خطاب إصلاحي، قوامه الفصل بين الثابت والمتحول، أو بين جوهر الإسلام (رُوح الشريعة) وبين ما هو عَرَضي يمكن أن يطاله قانون التدرج الذي لا يقف عند جيل أو قرن. وتعميمًا للفائدة، فقد ألحقت الدراسة بمقتطفات مطولة من أشهر الردود على الحداد في عصره، وهي للشيخ محمد الصالح بن مراد.

ويأتي ضمن الإصدارات كتاب "الإسلام دين الفطرة والحرية" لمؤلفه عبدالعزيز جاويش، وهو تقديم مجدي سعيد. أُلِّف هذا الكتاب خلال فترة وجود المؤلف في جامعة أكسفورد بإنجلترا وذلك عام (1323هـ/1905)، ثم قدَّمه إلى مؤتمر المستشرقين في مدينة الجزائر، ولم يُطبع إلا في عام (1371هـ/ 1952) بعد وفاة المؤلف.

وفيه قدم عبدالعزيز جاويش تجديدًا وتصويبًا لفهم الدين وتأويل مصادره، ومراجعة للأفهام السقيمة والتأويلات الباطلة التي علقت به طوال مسيرته، جاعلاً من ذلك مدخلاً للنهضة؛ حيث إن إعادة ذلك الفهم وتلك التأويلات إلى حقيقتها - التي تقدم الإسلام بحسبانه دينًا للفطرة والحرية - يجعل منه دينًا صالحًا للإنسانية في كل زمان ومكان.

والكتاب على قسمين: يتناول الأول منهما بعض السمات المهمة في الإسلام التي تجعل منه دينًا يتوافق مع الفطرة، أما القسم الثاني فيتناول أثر القرآن في تحرير الفكر البشري.

   

مكتبة الإسكندرية تعيد إصدار " العودة إلى الذات " وكتب أخرى اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير