التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » صدر حديثا » خالد زيادة يرصد تطور النظرة الإسلامية إلى أوروبا


خالد زيادة يرصد تطور النظرة الإسلامية إلى أوروبا خالد زيادة يرصد تطور النظرة الإسلامية إلى أوروبا

محرر الكتب (القاهرة:) الإثنين, 16-مايو-2016   03:05 صباحا

خالد زيادة يرصد تطور النظرة الإسلامية إلى أوروبا

يرصد د. خالد زيادة في كتابه الجديد الصادر عن الدار المصرية اللبنانية المراحل التي مر بها النظر الإسلامي إلى أوروبا منذ بداية القرن التاسع الميلادي وحتى العصر الحديث، وقد انتقلت نظرة المسلمين خلالها من الازدراء إلى الإعجاب الذي لا يخلو من رواسب العداء.

وقد اعتنى المؤلف بالمصادر المبكرة للجغرافيين المسلمين الأوائل الذين رسموا خرائط العالم وعينوا أقاليمه، وقد استفادوا من الجغرافيا اليونانية وتقسيم العالم إلى سبعة أقاليم، وكان أول تشكل لصورة أوروبا يعود إلى ابن خرداذبة (حوالي 850) الذي ذكر الروم والبرجان والبرغر والصقالبة، ولفترة طويلة احتفظت النظرة الاسلامية بطابعها التقليدي، الذي يمتزج فيها الازدراء باللامبالاة. ولم تفض الحروب الصليبية في القرنين الثاني عشر والثالث عشر إلى إثارة الحشرية لمعرفة الشعوب الأوروبية فأطلقوا عليهم اسماً واحداً هو الفرنجة.

وإثر الحروب الصليبية تزايدت المعلومات عن ممالك أوروبا ومدنها بفضل النشاط التجاري خصوصاً بين المدن في إيطاليا والساحل الشرقي للمتوسط.

ويتعقب المؤلف اضطراد المعلومات في الفترة العثمانية حين ازدادت العلاقات التجارية والسياسية، لكن ذلك لم يبدل كثيراً من حالة العداء والازدراء، وصولاً إلى مطلع القرن الثامن عشر حين تنبه المسلمون إلى تقدم أوروبا العسكري والعلمي، حينها تبدلت النظرة جذرياً وحلّ الإعجاب مكان الازدراء واللامبالاة.

ويولي المؤلف اهتماماً للأدبيات العائدة للقرن التاسع عشر والتي تظهر التأثر بالعلوم والآداب الأوروبية وصولاً إلى المحاولات الفكرية التي سعت إلى فهم العلاقات بين عالم الاسلام وأوروبا.

كتاب خالد زيادة تطور النظرة الإسلامية إلى أوروبا مؤلف شامل وغير مسبوق لجهة الاطار الزمني الذي يتناوله والمصادر التي استند إليها، إضافةً إلى فهم التحولات التي طرأت على العلاقة بين العالمين.

والمؤلف الدكتور خالد زيادة شغل منصب سفير لبنان في القاهرة، والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية. وصدر له عن الدار المصرية اللبنانية: "الكاتب والسلطان، من الفقيه إلى المثقف" و"الخسيس والنفيس، الرقابة والفساد في المدينة الاسلامية" و"لم يعد لأوروبا ما تقدمه للعرب".

   

خالد زيادة يرصد تطور النظرة الإسلامية إلى أوروبا اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير