التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » صدر حديثا » انتفاضة القدس.. الربيع يغزو: جديد الشاعرة أمينة العدوان


انتفاضة القدس.. الربيع يغزو: جديد الشاعرة أمينة العدوان انتفاضة القدس.. الربيع يغزو: جديد الشاعرة أمينة العدوان

محرر الكتب (القاهرة : ) الجمعة, 16-سبتمبر-2016   06:09 مساءا

انتفاضة القدس.. الربيع يغزو: جديد الشاعرة أمينة العدوان

صدر للشاعرة الاردنية أمينة العدوان موخرا ديوان "انتفاضة القدس.. الربيع يغزو" وهو الاصدار الثاني والاربعون للشاعرة، وصدر عن دار أزمنة في عمّان.

تقدم العدوان في قصائد الديوان رؤيتها وموقفها على ضوء تأثرها بما جرى ويجري فتقول:

أأنا الطيور التي تطاردها الرياح تتعلق بالأجنحة

أأنا المباني التي تتعرض للعواصف تتعلق بأوتادها لكي لا تقع

أأنا اليد التي تحمل النار ضوء شعلة لكي لا تصبح الرماد وظلمة لا تنحسر

أأنا القيود أكسر لكي لا تذهب الأيدي

أأنا حجارة بيتي المهدوم ألقيه على المستوطنة لكي لا أقيم على الأنقاض

أأنا السكين وقد جعلني طعناته والجراح والنهر الذي سرقه لم يعد إلا ماء يتسرب من يده يتسربز

وتظهر أمينة العدوان في ديوانها الشعري حاجة الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال إلى العدل، ووقف الظلم ومواجهته، وتوضح سبب اندلاع الانتفاضة، إذ لم يعد الشعب يحتمل، وتتحدث شعرا عن استشهادهم، وعن مواجهتهم، وإحداثهم الكثير من التطورات في القضية الفلسطينية، الأمر الذي جعل الضمير العالمي يستيقظ لنصرتهم بعد أن أدهشتهم وقائعها.

تقول الشاعرة على لسان الشهيد:

كيف تحولت حياتنا حين أتى إلى الأسوأ

كيف أصبحت الأنقاض البيوت

والحقول القحط

والعراء المأوى

والرياح الباردة

النار والدفء

والشعلة الرماد والقيود الأيدي

والأبواب أقفالا والخبز الجوع

والأعراس الجنازات والبحار الرمال

وبريق العيون الدموع والحدائق أسلاكا شائكة وجدارا

وكيف كيف

كيف لم أعد إلا طعناته والجراح فأصبحت السكين.

ويجيء هذا الديوان نداء وصرخة للضمير العالمي ليوقف العدو ممارساته، وظلمه وتعذيبه، الذي عبر الشعب عن رفضه له في المساجد وفي الشوارع وفي المظاهرات، وفي جنازات الشهداء.

أظهرت الشاعرة الروح الجميلة للمناضلين وما فيها من عزة نفس وشجاعة، فتقول في قصيدتها "شهداء فلسطين":

هنا في هذه المواجهة

يتساءل النهار وهو يطارد الليل

يتساءل العدل وهو يحارب الظلم

ترى القيود ما معنى الأجنحة

ويعرف الغبار ما معنى الهواء

وتعرف الأسلحة الثقيلة ما معنى أن يكون الفرد سلاحا

ويعرف الرعب كيف يصبح الرعب مرعوبا

ويعرف الجحيم نيرانه خامدة وحرائقه مطفأة

وتعرف الجرافة والبيت المهدوم أي حجارة عليه تلقى

ويعرف ما معنى اليد القيد تكسر

ويعرف الطغاة ما معنى أن نكون للغرقى طوق نجاة

وما معنى المشنقة وهو على سيف مكسور وحبل مقطوع

تقرأ أسماؤنا التوقيع.

والشاعرة أمينة العدوان، من مواليد عمان، حاصلة على ليسانس فلسفة من جامعة عين شمس في القاهرة عام 1970، وعلى دبلوم في النقد الأدبي من الجامعة الأميركية في مصر عام 1971، عملت رئيسة لتحرير مجلات: أفكار، صوت الجيل، الفنون، التي صدرت عن وزارة الثقافة الاردنية، وهي من مؤسسي رابطة الكتاب الأردنيين عام 1974، وانتخبت عضوا في هيئتها الإدارية لعدة دورات، كما أنها من العاملات في الحركة النسائية العربية من خلال عضويتها في الاتحاد النسائي الأردني السابق، كما أنها عضو في الإتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وصدرت عدة مؤلفات ورسائل ماجستير حول مؤلفاتها الكثيرة.

   

انتفاضة القدس.. الربيع يغزو: جديد الشاعرة أمينة العدوان اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير