التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 99
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
الكاتب : حبيب سروري
الكاتب : أمير تاج السر
  
الرئيسية الرئيسية » صدر حديثا » شجرة وطن دين.. رسائل واحد مصري


شجرة وطن دين.. رسائل واحد مصري شجرة وطن دين.. رسائل واحد مصري

محرر الكتب (القاهرة :) الأحد, 05-مارس-2017   01:03 صباحا

شجرة وطن دين.. رسائل واحد مصري

 صدر حديثا عن دار "بتانة" للنشر كتاب "شجرة وطن دين.. رسائل واحد مصري" للشاعر والروائي المصري وليد علاء الدين.
والكتاب عبارة عن مقالات للكاتب حاول فيها أن يضع يده على أكثر القضايا حساسية في المجتمع المصري خلال سنة ثورة يناير، وعيا من بأهمية دور المثقف التقليدي في المجتمع، وقد كان واضحا في مقدمة الكتاب هذا الأمر قائلا: "بعد هذه الثورة، شعرت وغيري كثيرون، أن مصر في حاجة إلى كل فعل مخلص مهما بدا صغيرًا، وإلى كل كلمة صادقة ربما أنارت عتمة أو أشارت إلى ما تعده خللًا أو حققت ما تراه أملًا".
وفي هذا الكتاب، يحاول "وليد علاء الدين" القيام بالدور الأصيل للأديب المثقف، الذي يجب أن ينشغل بالشأن العام مثله مثل رجل السياسة والدين ورجل العلم. وعلى حد تعبيره الدقيق في الجزء الأول من هذا الكتاب الذي صدر عام 2015 في دار صفصافة بعنوان "واحد مصري: خطاب مفتوح لرئيس مصر": "ليس كل حديث في شأن مصر هو حديث سياسة، وليست السياسة شأنا قاصرا على فئة بعينها".
وهكذا حمل الكاتب عبء الإنخراط في الحركية الاجتماعية التي عرفتها مصر، حيث كان حاضرا يوميا من خلال مقالات هذا الكتاب التي نشرها في العديد من المنابر الوطنية والدولية.
وفي تقديمه للعمل، لخص الدكتور وائل إبراهيم الدسوقي أهمية الكتاب قائلا: "وكونه أديبا (وليد علاء الدين )؛ إذا ما أراد تأدية رسالة المثقف على الوجه الأكمل، فسوف يصطدم عادة بعقبتين كلتاهما مُرة، السياسة والتقاليد. وقد تصبح مهمته صعبة بعد أن أفسدت السياسة مزاجنا الأدبي، فإلى جانب الارتقاء بالذوق العام بنشر الإبداع الأدبي، يقوم بتقويم الحاكم إذا أخطأ، وتوجيه الناس إلى صحيح الأمور، ومناقشة دور المؤسسات، دينية كانت أو مدنية، تجاه بعض القضايا المهمة.
ولكن ورغم سمو هدف وليد علاء الدين، إلا أن الحديث في السياسة شر حتمي، يستغرق من جهد المثقف وميوله وعواطفه مقدارًا عظيمًا، كان ينبغي أن يخلص لإبداعه، لكنها المسئولية رغم كل شيء. وقد تقف التقاليد عائقًا في طريقه، فهي الحجة التي يحملها طيور الظلام أعداء التنوير كأداة لحربهم الشرسة مع المثقف الذي يسير عكس التيار في مواجهتهم. وهي الأداة الطيعة لمحاربة الثقافة عموما، فتتستر وراء الدين حيناً ووراء السياسة حيناً آخر."

   

شجرة وطن دين.. رسائل واحد مصري اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير