التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » صدر حديثا » ترجمة فرنسية لرواية «حب في خريف مائل»


ترجمة فرنسية لرواية «حب في خريف مائل» ترجمة فرنسية لرواية «حب في خريف مائل»

محرر الكتب () الإثنين, 25-سبتمبر-2017   08:09 صباحا

ترجمة فرنسية لرواية «حب في خريف مائل»

رواية الكاتب الجزائري سمير قسيمي «حب في خريف مائل» صدرت في ترجمة فرنسية عن دار سوي - باريس، وأنجز الترجمة لطفي نية.
وكانت الرواية صدرت في أولى طبعاتها عام 2014 عن داري «ضفاف» اللبنانية و «الاختلاف» الجزائرية، ثم صدرت في طبعة ثالثة عن دار «البرزخ» الجزائرية بالتوازي مع الترجمة الفرنسية.
تحكي رواية «حب في خريف مائل» عن طبيب أسنان متقاعد يتلقى هدية غير متوقعة في عيد ميلاده الخامس والثمانين. تبدأ القصة لحظة جلس البطل نور الدين بوخالفة في حديقة في الجزائر العاصمة محاولاً لملمة أفكاره السود المفضية كلها إلى الموت، ليتفاجأ بغريب يقتحم وحدته وينطلق في حديث اضطره في النهاية إلى محاورته من باب الفضول. تكشف الرواية من خلال هذا الحوار المتوزع على صفحات العمل عن جدال فلسفي عميق حول جدوى الحياة. حوار لا يستغرق إلا يوماً واحداً، تعمد فيه الروائي أن يجعل بطليه يجوبان مطاعم وبارات وأحياء في مدينة الجزائر، للإجابة عن سؤال بقدر بساطته بدا معقداً للغاية: «هل يستطيع الإنسان أن يتخلى عن الحب وإن كان في خريف عمره؟».
سمير قسيمي من ألمع الروائيين الجزائريين الشباب، تتميز أعماله بجمعها بين الفانتازيا والواقعية وتحفل بأسئلة وجودية وفلسفية. والروائي المتفرغ للكتابة يمتلك ثقافة شاملة وله مقالات في حقل النقد الأدبي.

   

ترجمة فرنسية لرواية «حب في خريف مائل» اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير