التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 99
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » رؤى نقدية » هشام سويلم من الطب إلى الأدب


هشام سويلم من الطب إلى الأدب هشام سويلم من الطب إلى الأدب

محمد الحمامصي (ميدل ايست أونلاين:) الأربعاء, 24-فبراير-2016   05:02 صباحا

هشام سويلم من الطب إلى الأدب

على الرغم من كونه خريج كلية الطب والجراحة جامعة عين شمس وحاصل على ماجستير أمراض النساء والتوليد طب عين شمس، ويشتغل الآن للحصول على درجة الدكتوراه في أمراض النساء والتوليد جامعه الازهر، إلا أن ذلك لم يحُل دون أن يحقق د. هشام سويلم موهبته الأدبية، ويخاطر بنشر روايته الأولى "ديلوجنز" الصادرة أخيرا عن دار ليليت، متخذا من عالم الطب مسرحا لأحداثها، ومعتبرا إياها بوابته لعالم الأدب، ومؤكدا أن تجربة الكتابة لم تكن تحديا بقدر ما كانت جزءا من تحقيق الذات المبدعة والحصول علي الراحة النفسيه في إلقاء العديد من الأفكار علي أوراق وتحولها الي واقع ملموس، ولذا فتلك التجربة لم تحمل من العناء قدر ما حملته من المتعة.

وقال: "ديلوجنز" باكورة أعمالي الأدبية وتحتل عندي مكانة مهمة فهي البوابة التي أعبر منها إلى عالم الأدب الاحترافي، فهي بلا شك ابني البكر خاصه أنها رواية تثير الكثير من القضايا الفكرية والجدلية حول طبيعة العالم الآخر، ونشأة الإنسان وتفسير العديد من الظواهر الكونية والمعتقدات الدينية، وذاك بربط سلس بين العلم والدين، مستشهدا ببعض الآيات القرآنية والنظريات العلميه حيث تدور أحداث الرواية في قسم النساء باحدي المستشفيات، وذاك في قالب درامي خفيف وبأسلوب بسيط ليخفف من دسامة الافكار".

وأضاف سويلم أن من أبرز تقنيات الرواية أنها تخاطب عقل القاري وأن تحتوي علي فكرة وإضافة تدفعه دوما لأن يستأنف القراءة وأن تكون بشكل سلس يصل للقارئ، فلا يبذل عناء في التوصل هو للكاتب، وبالطبع الحوار من أهم تلك التقنيات التي تسهل هذا التواصل".

ورأى سويلم أن المشهد الروائي المصري يشهد انتعاشة ملحوظة، وذاك لظهور مجموعه من الكتاب غير الكلاسيكيين الذين احترموا عقل القارئ، وبدأوا في صياغة طرق حديثة للرواية ساهمت في استعادة القارئ، ولا نغفل أنه من أهم عوامل تلك الانتعاشة التطور الملحوظ في سوق النشر والتوزيع حيث استوعب الكثير من الدماء الشابة الجديدة التي بالفعل ساهمت في إثرائه، ومصر جزء من العالم العربي وتلك الانتعاشه مشتركه في الكيان العربي الواحد".

وأكد سويلم أن عالم الفكر والأدب هو دليل الأمم وسراجها المنير نحو التقدم، والرواية هي القلب النابض لهذا السراج دوما حاليا وقديما.. فهي دائمًا انعكاس للمجتمع والنفس البشرية وما يدور حولهما أو بداخلهما.

وقال: "واجه حركة الإبداع الكثير من المعوقات التي تتفاوت من حين لآخر ما بين معوقات اقتصاديه واجتماعية، ولكن تبقى الحرية شرط الإبداع، فبلا حريات الإبداع أسير مجروح لا يقوى على الحركة ولا حتى التنفس، لذلك فما يحدث الآن من أحداث كارثية أمر جلل يهدد حرية الإبداع وقومها".

   

هشام سويلم من الطب إلى الأدب اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير