التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 105
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » تشكيل » التشكيلى السورى سهيل بدور :اللوحة العربية مطلوبة خارجيًا وتجاربنا التشكيلية مثيرة


التشكيلى السورى سهيل بدور :اللوحة العربية مطلوبة خارجيًا وتجاربنا التشكيلية مثيرة التشكيلى السورى سهيل بدور :اللوحة العربية مطلوبة خارجيًا وتجاربنا التشكيلية مثيرة

سماح إبراهيم (بوابة الأهرام:) الثلاثاء, 04-اغسطس-2015   04:08 صباحا

التشكيلى السورى سهيل بدور :اللوحة العربية مطلوبة خارجيًا وتجاربنا التشكيلية مثيرة

أكد الفنان التشكيلى السورى سهيل بدور، أن اللوحة العربية مطلوبة بالخارج وتجاربنا التشكيلية مثيرة ومهمة. وأضاف بدور،رغم كل آلام الفن التشكيلى، ولكنى أتفاءل به من خلال تجوالى فى كثير من دول العالم، لكن علينا الإيمان بالبحث والثقافة وهذه إشكالية كبيرة.
وتابع بدور، أن إنتاج العمل الفنى مرض ورائع ولكن الثقافة مهمة أيضًا، لست متشائمًا إلى حد كبير قياسًا لما أرى من تطور فى اللوحة العربية الآن.
وقدم بدور، مؤخرًا معرضًا بجاليرى النيل بالزمالك تحت عنوان "عزف الإنتظار" عن معرضه قال: هو تكليل لجهودى، أفرح بأعمالى مثل الطفل الذى يحصل على هدية جديدة، وعندما أعلق أعمالى على الحائط تبدو لى وكأنى أراها للمرة الأولى، فمن الضرورى أن يحتفى الفنان بجهده ويرى نتاج فكره وبجثه وتجربته.
نشأ بدور، فى قرية باللاذقية بسوريا حيث لعبت دورًا مهمًا فى تجربته الإبداعية، مشيرًا إلى أن قريته تقع على قمة جبل، وهى بين الغيوم بكل ما للمعنى من شكل صحيح، مضيفًا لذلك فيها هذا السحر البكر والطبيعة التى تتسم بوجدان صوفى حقيقى، ومن ثم صنع كل هذا مخزونًا داخليًا كبيرًا لى، بما فيها من تفاصيل اجتماعية وأسس لوعى عام له علاقة بمنتجى الفنى، هذه القرية كانت منصة إنطلاقتى الحقيقية.
قال الشاعر الراحل ممدوح عدوان، إن كل شيء يقربك من سهيل بدور حتى جنونه الجميل بالحياة، وهنا يكشف بدور، عن شخصيته موضحًا بأنه يتصرف فى كثير من الأحيان على سجيته، ويقول: أنا منضبط جدًا، ولكنى لا أتوانى لحظة على أن أرقص فى الشارع، ولكن لابد أن يكون هناك سبب، أحيانًا يبكينى موقف معين ويضحكنى آخر.
ويستطرد، أحيانًا أجلس مع متسول فى الشارع وأتسول معه، أحب مواجهة الحياة كما هى بعفوية وصدق دون حسابات دقيقة. ومثل هذه الأمور قد تحسُب على أنها جنون. فليكن .. بكل الأحوال أنا رجل أقُرب ذاتى من الواقع بمحبة شديدة وأناكف هذا الواقع. فالحياة تحتاج لذلك ولا تحتمل كل العقل.
لكل فنان طريقته فى الكشف عن أنشودة حب الحياة والإنسان ولكن بدور يقول، كل ما أقدمه له علاقة بأنشودة وديمومة الحياة، سواء كتلة أو لوحة، أى شئ تلخيص مكثف جدًا للحظة غناء حياتى، والآن مهمتى كفنان البحث عن قاسم مشترك ما بين وفهمى ووعى لما أريد أو لميكانيزما الحياة.
يميل بدور، للأوان الساخنة معللًا ذلك بكونه ابن هذا الشرق، وكل هذه المساحة اللونية الرائعة، وضح النهار والحرارة والرطوبة والدفء.
ويقول، فى الغرب يقال لى تتضح بأعمالك كابن للشرق، وبالشرق يقال لى إن معالجتى تخص الغرب، فلذلك أقع فى حيرة شديدة. عامةً أنا ابن هذا الشرق فى كل ما بالكلمة من معنى، أعمل على إنسانه وإن كان الإنسان هو الإنسان أينما كان، لكن أحاول قدر الإمكان العمل على إنسان الشرق.
يؤكد بدور، أن لوحاته تشبهه إلى حد كبير، كونه يعمل على حالات تأملية عالية تشبه روحه، مضيفًا، أنا كائن متأمل وراقص وشغوف بالحياة بمكان ما، بمعنى أن كل تلخيصاتى باللوحة هى سهيل.
رسم بدور، ما يزيد عن 4000 عمل، ولكنه يتذكر أهم لوحاته، مشيرًا إلى جداريته عن مجزرة جنين 13 مترًا فى 3 أمتار كما يعتز بلوحة التى رسمها لوالدته، وكذلك لوحة "العشاء الأخير" والمقتناة فى المركز العالمى للفن الآسيوى بأمريكا، ولوحة "الجنة"، مؤكدًا أن هناك أعمالًا تركت فى ذاكرته أثرًا من الصعب أن تستحوذ عليه لوحة أخرى.
أما عن اللوحة التى لم يرسمها بعد فيقول، كل اللوحات لم أرسمها بعد ما رُسم ذهب، هو شئ من الماضى ولى، فى كل لوحة أبدأ من جديد رغم أنى قدمت ما ينوف عن 4000 عمل، ولكن اعتقد أنى مازلت أبحث عن بداية جديدة لمشروع أكبر وأهم، وهذه هى ديمومة الحياة، الحلم أكبر والرغبة فى البقاء والاستمرار. ليس لدى أى حلم أو طموح سوى البقاء والعمل فقط.
وكشف بدور، عن مشروعه الخاص بعمل جدارية عن قصيدة الشاعر الفلسطينى الراحل محمود درويش "جدارية" والتى تحدث فيها عن الموت، وقال: قرأت هذه القصيدة عدة مرات وتأثرت بها فرسمت عنها عدة اسكتشات ونقلت رغبتى لـ"درويش" فى عمل نحت عنها، فرحب بالفكرة واجتمعنا سويا لانتقاء الاسكتشات وكان المشروع قاب قوسين أو أدنى للبدأ فى التنفيذ.
كان العمل بطول 16 متر وإرتفاع أربعة أمتار من مواد مختلفة ما بين حجر وبرونز خشب وكان مشروعًا مكلفًا، ولكن توفى "درويش" وإعتذر الممول، وتوقف المشروع ولكن بشكل آنى، ولدى مشروع ما زال قائمًا فى هذا الشأن آمل أن أقدمه.
يجمع بدور، بين عدة مجالات تتنوع بين كتابة الشعر والقصة والمسرح، فضلًا عن عمله بالرسم والنحت حيث يشير إلى عمله فى المسرح والتليفزيون والسينما، مضيفًا، وأنا معروف كممثل بدون مقابل حيث تجمعنى بعض الصداقات مع أبناء الوسط الفنى. ولكن مشروعى الأساسى فى الفن التشكيلى، رغم وجود الفرصة للبقاء كممثل.
ويؤكد بدور، رغم أن الفن التشكيلى يظُلم أمام التمثيل جماهيريا وماديًا لكنى أمنت بهذا المشروع، وفى الوقت الذى لا يكون لدى عمل فنى أكتب شعر أو كتابة دراما أو أعمل سينوغرافيا، كل ذلك فى أوقات الفراغ، ولكن لاشئ يمكن أن يعطلنى عن مشروعى التشكيلى.

   

التشكيلى السورى سهيل بدور :اللوحة العربية مطلوبة خارجيًا وتجاربنا التشكيلية مثيرة اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2018
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير