التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 99
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » الضفة الثالثة » المنتج الثقافي، وتقنيات الثقافة الرقمية


المنتج الثقافي، وتقنيات الثقافة الرقمية المنتج الثقافي، وتقنيات الثقافة الرقمية

محمد عطية محمود (ميدل ايست أونلاين:) السبت, 04-فبراير-2017   01:02 صباحا

المنتج الثقافي، وتقنيات الثقافة الرقمية

لزمن طويل ظلت وسائط النشر الورقية مسيطرة على الحركة الإعلامية للأدب والثقافة منذ اختراع المطبعة، وحتى استخدام التقنيات المثلى للتعامل مع الطباعة الحديثة بكل ما أوتيت من إمكانات وفرها ظهور تقنية الحاسوب، واستخدامها في هذا المجال الذي حقق أعلى مستويات الجودة به؛ فصار المنتج مع تحديث التقنية في علاقة طردية متصاعدة، سواءً على مستوى الكتاب أو الجريدة أو المجلة التي أفادت من تلك التقنيات فصارت الصورة مختلفة تماما عما سبق من مراحل تطور الطباعة.
لكن الثورة الحقيقية التي أحدثها عالم الحاسوب هو اختراق المحيط العالمي من خلال شبكة المعلومات الدولية التي بات الاتصال من خلالها على نحو من اليسر والسهولة والسرعة بمعنى اختزال الزمن الكبير اللازم للاتصال والتراسل؛ مما أدى إلى تداول الرسائل والمستندات الهائلة الحجم بسرعة كبيرة وفرت الكثير من الجهد والمال والوقت، وأنجزت تقدما في توطيد العلاقات بين الناشر والمبدع أينما كان؛ فصار البريد الالكتروني (المعجزة) بديلا عن شركات البريد وشركات نقل الطرود، وعشرات الموظفين وآلاف الخطوات من الروتين والتعقيد.
لتنعقد تلك العلاقة الوطيدة بين المبدع / الكاتب، ومؤسسات النشر، من خلال هذه التقنية التي أعطته أيضا ميزة التنقل بين آلاف الصفحات الرقمية، ومحركات البحث التي أهدته آلاف المراجع والكتب والدراسات ونتائج البحوث المختلفة، بمعنى وجود المخزون الهائل الذي يتكيء عليه إبداعه الى جانب ثقافته، فصار جهاز الحاسوب بمثابة مكتبة هائلة بكافة الوسائط السمعية والبصرية، فضلا عن إمكانية التنقل بها عبر أحدث منجزات التقنيات الرقمية التي جعلت من جهاز الحاسوب المحمول "اللاب توب"، مكتبة متنقلة، وعالما بأسره بين يدي صاحبه.
ومن ثم تهيأت السبل لعلاقات جديدة بين الجماعات المتصلة على شبكة الانترنت من خلال الحلول السحرية التي بدأت في الظهور على الساحة الرقمية للقضاء على مشاكل النشر الورقي بكل روافده، وذلك من خلال المنتديات المتخصصة، والمجلات الرقمية أو المواقع الثابتة التي باتت ـ بانتظام صدورها ـ تعمل عمل تلك المجلات الورقية، وإطلاق الكتب من خلال دور النشر الالكتروني التي باتت تلعب دورا مهما في نقل الناتج الإبداعي عبر وسائطه الرقمية الجديدة

   

المنتج الثقافي، وتقنيات الثقافة الرقمية اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير