التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 99
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » مواجهات » سلوى بكر : وجوه الدورة الحالية لمعرض الكتاب تقدم خطابًا جديدًا


سلوى بكر : وجوه الدورة الحالية لمعرض الكتاب تقدم خطابًا جديدًا سلوى بكر : وجوه الدورة الحالية لمعرض الكتاب تقدم خطابًا جديدًا

سماح إبراهيم (بوابة الاهرام:) الخميس, 04-فبراير-2016   02:02 صباحا

سلوى بكر : وجوه الدورة الحالية لمعرض الكتاب تقدم خطابًا جديدًا

قالت الكاتبة سلوى بكر : إن معرض الكتاب فى دورته الـ47 اختلف إلى حد كبير عن المعارض السابقة، من حيث الرؤية والمنظور والمفهوم.

ورأت "بكر" أنه تم التخطيط للدورة الحالية بطريقة مختلفة قليلاً عن السابق، حيث تم ضخ بعض الدماء الشابة إلى موقع اتخاذ القرار والتخطيط خصوصاً مع وجود الدكتور هيثم الحاج علي رئيس هيئة الكتاب، ونائبه الدكتور محمود الضبع، على حد قولها.

وتشير: شرفت بأن كنت عضواً فى لجنة إعداد أنشطة المعرض، وكانت هناك بعض الرؤى الجديدة التى ترجمت إلى أرض الواقع على هيئة ندوات.

تقوم سلوى بكر بندوة يومية بالمقهى الثقافى عن "قراءات الأقدمين"، وعنها تقول: هذه الندوة معنية بالكتب التراثية فى المقام الأول، ومعظم هذه الكتب غير مطروقة، لا يلتفت إليها برغم أهميتها الشديدة، لأنها تقدم التراث من منظور مغاير.

وتستأنف: ما يترسخ فى أذهان الناس والعامة، أن التراث إنما هو الكتب الصفراء وكتب ابن تيمية، لكن من خلال "كتابات الأقدمين" نحاول أن نوجه خطاباً للناس أن لدينا تراثاً عظيماً فى فروع معرفية مختلفة. وهذا التراث يجب الانتباه له.

وتوضح: خصوصاً أن كثيراً من التراث تم إنتاجه وإعادة نشره بعد تحقيق عظيم من قبل جيل مهم من المحققين من الهيئة العامة للكتاب ودار الكتب أو جهات صناعة النشر الثقيل فى مصر.

واستطردت: نلاحظ أيضاً أن هناك وجوهاً جديدة أصبحت تقدم خطاباً جديداً ربما لم يكن موجوداً فى الدورات السابقة بالمعرض، بالأمس كنت فى ندوة تحدث فيها الدكتور محمود إسماعيل وهو صاحب خطاب راديكالى مستنير جداً. وأيضاً تم فتح ملفات مهمة.

وأشادت "بكر" بتكريس هذه الدورة لكاتب معاصر هو جمال الغيطانى، على حد وصفها. وتتابع: التنظيم أفضل وإن لم يجئ كما نرجو تماماً، لكن علينا أن نلحظ أن هناك كماً هائلاً من الجمهور، ولولا الأسعار التى فى متناول يد الناس من الإصدارات المصرية خصوصاً هيئة قصور الثقافة، وهيئة الكتاب لما استطاع الجمهور المصرى شراء الكتاب. لأن الكتب الواردة إلى مصر من قبل الناشرين الأجانب مرتفعة السعر جدا، وعلى القائمين على النشر حل هذه المشكلة.

وعن عنوان المعرض "الثقافة فى المواجهة" رأت أنه غير موفق، لأنه عنوان غير محدد. وتساءلت: الثقافة فى مواجهة ماذا؟ مضيفة: أتمنى أن يحدد على النحو التالى: الثقافة دعامة أساسية للتنمية، أو الثقافة فى مواجهة الفكر الظلامى، على سبيل المثال.

   

سلوى بكر : وجوه الدورة الحالية لمعرض الكتاب تقدم خطابًا جديدًا اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير