التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 105
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » اضاءة » المتحف والمجتمع : سياسات التطوع المُتحفي


المتحف والمجتمع : سياسات التطوع المُتحفي المتحف والمجتمع : سياسات التطوع المُتحفي

المحرر الثقافي (الإسكندرية :) الأحد, 24-ديسمبر-2017   01:12 صباحا

المتحف والمجتمع : سياسات التطوع المُتحفي

 صدر عن اللجنة الوطنية المصرية للمجلس الدولي للمتاحف وبدعم من مكتبة الإسكندرية العدد الجديد من سلسلة "كراسات متحفية" بعنوان "المتحف والمجتمع: سياسات التطوع المُتحفي"، تأليف شيماء نبوي؛ أمين متحف بمتحف الإسكندرية القومي، وزارة الآثار.
تركز الدراسة على قضية التطوع المتحفي التي تعد من أهم القضايا المطروحة في هذا الشأن؛ فالتطوع المتحفي مثلث ذو أضلاع ثلاثة: أولها: المتطوع، وثانيها: المتحف، وثالثها: المجتمع. والاستفادة متبادلة بين أضلاع مثلث التطوع، فلا تقتصر على أحدهم دون غيره. فوجود المتطوع في المتحف بات ضروريًّا في وقتنا الحالي؛ وذلك لعدة أسباب، أهمها ما يتعلق بتعميق التواصل المجتمعي بين المؤسسة والفرد، ومساعدة الفرد للمؤسسة على تحقيق أهدافها وبرامجها، وتنمية مهارات الفرد وصقل قدراته وتحقيق الاستفادة العظمى منها؛ مما يترتب عليه خدمة المجتمع وتنميته والمشاركة المتبادلة بين المؤسسة والفرد في حل المشكلات المجتمعية.
وعلى الرغم من تطور آليات وبرامج التطوع المتحفي في متاحف العالم، فإننا نشهد في مجتمعنا العربي غيابًا ملحوظًا لتلك الآليات والبرامج التطوعية المنظمة والمتطورة - إلا فيما ندر- الأمر الذي يحثنا على تطوير البرامج التطوعية في متاحفنا؛ لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة المؤسسية بإسهامات المتطوعين، ولسد الفجوات العملية والعلمية إن وجدت؛ بالإضافة إلى ما للنشاط التطوعي من أهمية في تحقيق التواصل بين المتحف والمجتمع، ومساعدة المتحف على أداء رسالته المجتمعية.
الفرد والمتحف والمجتمع
وتتناول هذه الكراسة إشكالية التطوع المُتحفي وآلياته وبرامجه المختلفة، وأهداف العمل التطوعي المُتحفي وأنماطه، والعوامل التي تسهل عملية جذب المتطوعين، وكيف يختلف فكر المتطوع عن فكر الموظف بالمتحف، والعوامل التي تؤدي إلى نجاح البرنامج التطوعي أو فشله، وآليات تنظيم وتفعيل الجهود التطوعية، والدور الذي تمارسه الهيئات المنظمة للمتطوعين، وآثار العمل التطوعي المتحفي ونتائجه على مثلث التطوع المتحفي: الفرد والمتحف والمجتمع، ودور المتطوع في تطوير البرامج المتحفية.
كذلك تتناول نماذج لبرامج التطور المتحفي في المتاحف العالمية والعربية والمحلية على اختلاف أنواعها، ودور المتدربين في هذه البرامج وسبل تأهيلهم لأدائها، فضلًا عن بعض الملاحظات عما يتميز به كل برنامج من تلك البرامج.
ويلقي هذا العدد الضوء أيضًا على اقتراح عملي يتعلق بإدارة الجهود والبرامج التطوعية المُتحفية؛ بهدف تعظيم الاستفادة المرجوة منها المتاحف العربية، ومن ثمَّ مساعدة المتاحف على أداء رسالتها المجتمعية، وسد الحاجات العملية والعلمية بالمتحف، والمساعدة على تدريب وتطوير كوادر مُتحفية جديدة.
وتتناول المؤلفة في الفصل الأول فلسفة العمل التطوعي في المتاحف. ويذهب المهتمون بدراسة فلسفات العمل التطوعي إلى أن الجهد التطوعي يقوم على فلسفتين: الفلسفة الذاتية والفلسفة الموضوعية. وتتعلق الفلسفة الذاتية بالاعتبارات الذاتية التي تدفع المتطوع إلى بذل جهوده في البرامج المختلفة وبخاصة المتحفية منها؛ فمنها ما يرتبط بالرغبة في تحقيق الإشباع الذاتي فيما يتعلق بممارسة العمل العام، أو الرغبة في ممارسة العمل الاجتماعي، وكذلك الرغبة في صقل القدرات والمهارات الفردية للمتطوع من خلال البرامج التطوعية؛ فضلًا عن الحصول على خبرات علمية وعملية يضمها المتطوع إلى سيرته الذاتية؛ مما يساعده على الحصول على فرص عمل أفضل.
أما الفلسفة الموضوعية فتقوم على اعتبارات تتعلق بدرجة الوعي المجتمعي الخاص بالمتطوع، وإيمانه بالدور الذي تقوم به المتاحف في المجتمع، ومدى انتمائه إلى مجتمعه ورغبته في الارتقاء به، عن طريق الإسهام في حل مشكلاته من خلال البرامج التطوعية المُتحفية المختلفة.
برامج متحفية
ويأتي ضمن أهداف المشاركة في العمل التطوعي المتحفي: تنفيذ البرامج المتحفية بما يدعم رسالة المتحف تجاه المجتمع، اشتراك المتطوع في وضع برامج متحفية تتفق واحتياجات المجتمع الذي يمثله المتطوع، إكساب المتطوع مهارات وخبرات تساعده في حياته، توفير الوقت والجهد والمال المبذول في البرامج المُتحفية، والإسهام في المساعدة في الجهود الرامية إلى تنمية وتطوير المؤسسات الثقافية بصفة خاصة ومؤسسات الدولة بصفة عامة، وزيادة الوعي المجتمعي لدى الفرد بقضايا تراثه، ودور المتاحف في الحفاظ عليه.
ويتناول الفصل الثاني نماذج عملية لبرامج التطوع المتحفي في مجموعة من المتاحف العالمية؛ ومنها: متحف التاريخ الطبيعي في لندن، المتحف البريطاني، متحف المتروبوليتان للفنون، متحف لندن، متحف روبين للفنون، متحف فيلد، متحف الحياة والعلوم، المتحف الأسترالي بسيدني، المتحف الوطني السعودي، متحف الأطفال بالأردن، متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي، المتحف المصري بالقاهرة، متاحف مكتبة الإسكندرية، متحف الإسكندرية القومي.
وتقدم المؤلفة في الفصل الثالث مشروعا تطويريا مقترحا لإدارة التطوع المتحفي في المتاحف العربية. ويستفيد المشروع من الأفكار التي تم طرحها لتمثل هيكلة أساسية لمشروع تطويري لإدارة التطوع المتحفي في متاحفنا العربية؛ حيث يمكننا الاستفادة من المورد التطوعي من خلال توفير فرص تطوعية تتناسب مع الفئات التطوعية المختلفة، وتتناسب أيضًا مع مدة التطوع التي يستطيع أن يلتزم بها المتطوع؛ فضلًا عن وضع برامج تتناسب مع إمكانية وجود المتطوع في المتحف أو عدمه، كذلك يجب العمل على وضع سياسة تطوعية ملزمة للمتطوع والمتحف في آنٍ واحد، فضلًا عن وضع امتيازات متحفية خاصة بالمتطوعين.
ويقسم المشروع البرامج التطوعية تبعًا للفئات التطوعية؛ ومنها فئة المتطوع غير المتخصص، فئة المتطوع المتخصص، فئة المتطوع الخبير، وفئة المتطوع المؤسسي. كما يمكن التقسيم وفقًا للمدة والمكان. أما بالنسبة للسياسات التطوعية، فيجب على المتحف وضع سياسات تطوعية ملزمة بالنسبة إلى المتحف والمتطوعين على حد سواء، ولا بد أن تتضمن تلك السياسات تحديد المهام والفترات التطوعية بدقة، وتحديد المؤهلات التطوعية التي تتطلبها البرامج التطوعية، التزامات المتطوع تجاه المتحف، والتزامات المتحف تجاه المتطوع.
وتؤكد المؤلفة أن نجاح البرامج التطوعية لا يتوقف على تقديمها وتنوعها فقط، وإنما يتحكم في الأمر عدة عوامل، منها: توفير التدريب اللازم للمتطوعين، وتعظيم الاستفادة من مهارات المتطوعين بحسن توظيفها، ومنح المتطوعين الامتيازات التي تحفزهم على الاستمرار في العمل التطوعي، وتذليل العقبات التي قد تؤثر في مجال التطوع المتحفي.
يذكر أن سلسلة "كراسات متحفية" تهدف إلى التوعية بأساسيات العمل المتحفي، وتقديم معلومات استرشادية عن قواعد الإدارة الناجحة والإرشاد المهني للعاملين بالمتاحف العربية لصون وتنمية ما بها من تراث وتكوين وعي مجتمعي بدور المتاحف.

   

المتحف والمجتمع : سياسات التطوع المُتحفي اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2018
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير