التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 105
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » خبر » جاسم محمد صالح .. البساطة الممكنة والبعد عن التعقيد


جاسم محمد صالح .. البساطة الممكنة والبعد عن التعقيد جاسم محمد صالح .. البساطة الممكنة والبعد عن التعقيد

أحمد البياتي (ميدل ايست أونلاين:) الخميس, 04-اغسطس-2016   03:08 صباحا

جاسم محمد صالح .. البساطة الممكنة والبعد عن التعقيد

أديب الاطفال جاسم محمد صالح في كل نتاجاته الأدبية كان يقظاً وفطناً يعيش حياته وكأنه طفل استطاع ان يعمل ويتصور ويحس ويفرح ويحزن، وهذا الإحساس جعل قصصه غاية في الدقة والوضوح وتمكن ان يخلق كوكبه الخاص بابداعه في هذا النوع من الكتابة.

أغلب قصصه ضمَّنها الكثير من النصائح والإرشادات في السلوك والتخاطب والإلتزام وفعل الخير، كونه متيقنا تماماً أن الصغار يساهمون في كل معضلات عصرنا بحسب درجة تطورهم وعلى طريقتهم الخاصة، لذلك تمكنَ ان يُكيّف في كتاباته للأطفال لأنه استوعب مداركهم، فكتب بالبساطة الممكنة وابتعد عن التعقيد.

في هذه القصص أراد المؤلف أن يفسح المجال الواسع لتنمية قدرات الأطفال الإبداعية وتعويدهم على تركيز انتباههم وتعبئة قواهم الذهنية وإطلاق العنان لخيالهم اللامحدود وتدريب قدراتهم على التذّكر والتذكير كي يصلوا إلى الدور الإيجابي الفعال في صقل مشاعرهم وتهذيب أذواقهم وتعويدهم على الدقَّة واحترام مشاعر الآخرين، كما هو متعارف عليه أن اللعب يعتبر هو النشاط الأكثر جدية الذي يصرفه الطفل في مجرى حياته اليومية وفي اثناء تعبيره عن نشاطه وفي مسعاه للتعرف على البيئة المحيطة به لأنه المجال السايكولوجي الذي عن طريقه تنشأ وتتبلور وتتطور جميع قدراته وتتكامل شخصيته ويكتسب معرفته عن العالم المحيط به، اللعب بالنسبة للطفل أداة تسلية تصقل مشاعره وتهذّب ذوقه وتغرس فيه صفات التبادل والثقة بالنفس وبالآخرين.

كان موقناً تماماً ان الإبداع في المجال الفني القصصي تعبير عن مشاعر مكبوتة، فالطفل المبدع في تصوّر المؤلف هو الذي يتصف بوراثة بايولوجية تتسم بعدد من قدراته الإبداعية يعبّر من خلالها عن نفسه في استخدام الأشياء المألوفة بأساليب غير مألوفة، بمعنى انه ينظر الى الأشياء وعلاقاتها ووظائفها في ضوء قرينة جديدة غريبة بالنسبة للكبار، وهذا يبدو جلياً في العابهم وفي مواقفهم من ادواتهم لأن إشارات التطور العقلي للطفل تكمن في تعلمه الأشياء عن الناس ويتعلم كذلك مهارات جديدة ويكتسب الخبرات والذكريات لتكون تجربته الحياتية أشمل، فالمؤلف مؤمن تماماً بأن إبداعية الطفل تتجلى بتبلور نسبي منذ السنة الرابعة من عمره وتأخذ بالإرتفاع في مستواها، لذلك عمل من خلال كتاباته لهم على تشجيعهم وحثهم للتصرف السليم حين يصبحوا شباب المستقبل نافعين لبلدهم وأسرهم.

امتاز الأديب جاسم محمد صالح بالصدق في التعامل معهم عن طريق كتابته لهم، حقيقياً في المواضيع التي يبثها لهم بأحسن ما يستطيع، وأتمنى له التألق الدائم لأنه صاحب يراعٍ يسطر جمال الكلمة الصادقة والهادفة والنقية.

   

جاسم محمد صالح .. البساطة الممكنة والبعد عن التعقيد اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2018
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير