التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » خبر » أشكال لانهائية غاية في الجمال.. من اصدارات "كلمة"


أشكال لانهائية غاية في الجمال.. من اصدارات "كلمة" أشكال لانهائية غاية في الجمال.. من اصدارات "كلمة"

محرر الكتب (القاهرة :) الأربعاء, 23-نوفمبر-2016   02:11 صباحا

أشكال لانهائية غاية في الجمال.. من اصدارات

أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاب "أشكال لانهائية غاية في الجمال" للباحث الأميركي شون بي كارول ونقله للعربية عبدالله بن حمد بن سعيد المعمري وحمد سنان الغيثي من سلطنة عمان.
كوكبنا مليء بالعديد من الغرائب المدهشة وأشكال الحيوانات الجميلة. رغم كل التقدم المعرفي الذي أحرزه «دارون» ورواد آخرون في حقول علمية عديدة، إلاّ أنّ كيفية تكوّن هذه الأشكال ظلّ سراً غامضاً.
ندين بالشكر لعلم النمو التطوري «الإيفوديفو»، لأننا نفهم هذه العملية الآن. لقد ظهر أنّ الإجابة تكمن في عُدّة الأدوات الجينية الغابرة التي تتشاركها جميع الأنواع.
يقدم هذا الكتاب رحلة مثيرة في هذا العلم الرائد، ويرينا كيف أنّ جميع الأشكال، من ذبابة الفاكهة البسيطة إلى الإنسان العاقل، هي نتيجة لتعلم الجينات القديمة حِيلاً جديدة. ويعرض قصة الاكتشافات العلمية الحديثة التي أدت إلى ولادة علم النمو التطوري (الإيفوديفو)، وكما يوحي بذلك اسمه فإن هذا العلم يحاول تفسير التطور الحيوي من خلال دراسة نمو الأجنة، وبالفعل فقد نجح هذا العلم الجديد في حلّ ألغاز عديدة كانت عصيّة على الفهم والتفسير باستخدام علوم أخرى مثل علم الأحافير.
يكشف الإيفوديفو عن مجموعة من الجينات القديمة التي تتوارثها الحيوانات وتقوم بنحت أشكالها، هذه الجينات متشابهة جداً بحيث تعلن عن أصلها المشترك، وفيما يبدو هذا التشابه الجيني بين الحيوانات أمراً متناقضاً مع الاختلاف الظاهر الذي نراه في أشكالها يعلن الإيفوديفو عن الحل وهو أن الحيوانات تختلف من خلال إعادة ترتيب العلاقة بين هذه الجينات عبر الزمن وليس من خلال ظهور جينات جديدة.
المؤلف شون بي كارول، بروفيسور الأحياء الجزيئية، والجينات، وعلم الوراثة الطبي في جامعة وسكُسون الأميركية وباحث رئيسي في مركز هوارد هيوز الطبي. يشغل منذ العام 2010 منصب نائب رئيس مركز هوارد هيوز الطبي لتدريس العلوم. يعتبر كارول أحد روّاد علم النموّ التطوّري (الإيفوديفو) عبر دراسته لنمو جنين ذبابة الفاكهة. وله أكثر من 100 بحث علمي منشور في دوريات علمية محكمة حول تطور الحيوانات.
المترجم عبدالله بن حمد بن سعيد المعمري كاتب ومهندس من عُمان. درس الهندسة الميكانيكية والصناعية في جامعة السلطان قابوس، وعمل مهندساً في عدة جهات، ومترجماً في وزارة التربية والتعليم العمانية. حاز المعمري على جوائز وشهادات تقديرية ثقافية عديدة وله العديد من المقالات. صدر له: "صهيل فرس حروري: مجموعة شعرية"- بيروت: مؤسسة الانتشار العربي، 2005. "سفر المنظومات: دراسة تحليلية تاريخية لمنظومة الجوهر والعرض عند الشيخ أبي بكر أحمد بن عبد الله الكندي".- بيروت: مؤسسة الانتشار العربي، 2009.
المترجم حمد سنان الغيثي كاتب من عُمان. درس علم الأحياء الجزيئية وعلم الجينات في جامعتي كوينزلاند الأسترالية وبون للعلوم التطبيقية في ألمانيا، ويواصل دراساته العليا في تخصص الكيمياء الحيوية في جامعة جوتنجن الألمانية، ويشرف على «نادي الماجستير» في جامعة جوتنجن منذ مايو2013. صدر للغيثي كتاب «حوارات الحارة العُمانية: حوارات إلكترونية في الثقافة العمانية»، عن دار رياض الريّس، 2014.

   

أشكال لانهائية غاية في الجمال.. من اصدارات "كلمة" اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير