التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
الكاتب : فوزي كريم
الكاتب : المحرر الثقافي
الكاتب : ترجمة: صالح الرزوق
الكاتب : شمس الدين العوني
  
الرئيسية الرئيسية » خبر » اكتشاف فسيفساء عمرها 1500 سنة في القدس


اكتشاف فسيفساء عمرها 1500 سنة في القدس اكتشاف فسيفساء عمرها 1500 سنة في القدس

المحرر الثقافي (القدس : ) الخميس, 24-اغسطس-2017   03:08 صباحا

اكتشاف فسيفساء عمرها 1500 سنة في القدس

 اكتشفت إسرائيل قطعة أرضية من الفسيفساء التي يرجع تاريخها إلى 1500 عام وتحمل نقشا يونانيا أثناء أعمال تركيب كابلات اتصالات في المدينة القديمة بالقدس في كشف نادر لقطعة أثرية قديمة ووثيقة تاريخية في آن واحد.
وتشير النقش إلى الإمبراطور الروماني جستنيان الذي عاش في القرن السادس الميلادي وإلى قسطنطين الذي كان رئيسا للكنيسة التي بناها جستنيان في القدس. ويعتقد علماء الآثار أن الكشف سيساعدهم على فهم مشروعات البناء التي قام بها جستنيان في المدينة.
ويفيد النص الكامل المنقوش على القطعة الأثرية "الأمبراطور الروماني الأكثر ورعا فلافيوس جستنيان والقس الأكثر حبا للرب قسطنطين أقاما هذا البناء الذي تقع فيه هذه القطعة خلال الدورة الرابعة عشرة".
والدورة فترة زمنية كانت تستخدم قديما في حساب السنين لأغراض ضريبية. وقال علماء الآثار إن النقش يشير إلى أن قطعة الفسيفساء ترجع لعام 550 /551 قبل الميلاد.
وكان جستنيان واحدا من أهم الحكام في العصر البيزنطي. وفي عام 543 قبل الميلاد أسس كنيسة نيا (كنيسة القديسة مريم) في القدس وهي واحدة من أكبر الكنائس في الإمبراطورية الرومانية الشرقية والأكبر في القدس في ذلك الوقت.
وقال ديفيد جيلمان مدير أعمال التنقيب نيابة عن هيئة الآثار الإسرائيلية في بيان "حقيقة بقاء النقش إلى الآن تعد معجزة أثرية". وأضاف "كل عالم آثار يحلم باكتشاف نقش في أعمال الحفر الخاصة به خاصة إذا كان واضحا وسليما إلى هذه الدرجة".
ويعتقد الباحثون أن المبنى الذي كانت قطعة الفسيفساء جزءا منه يقع بجوار بوابة دمشق بالمدينة القديمة وكان يستخدم نزلا للزوار.

   

اكتشاف فسيفساء عمرها 1500 سنة في القدس اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير