التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » خبر » 170 ممثلا عربيا يشاركون في مسلسل مي زيادة


170 ممثلا عربيا يشاركون في مسلسل مي زيادة 170 ممثلا عربيا يشاركون في مسلسل مي زيادة

محاسن عرفة (بيروت) الأربعاء, 26-ديسمبر-2012   05:12 صباحا

170 ممثلا عربيا يشاركون في مسلسل مي زيادة

كثيرة هي الكتب التي تناولت سيرة حياة الأديبه اللبنانيه مي زياده،التي عاشت بين (1886-1941).لكن حياة مي الثرية والمتنوعة سوف يتم تناوبها هذه المرة في عمل درامي، تقوم ببطولته الممثلة اللبنانيه نور، التي تؤدي فيه دور مي زياده. وبدأ التصوير في بلدة غزيز شمال بيروت. حيث  تحولت  هذه البلده إلى مدينة من القرن التاسع عشر مع مصمم الديكور بول سليمان. وتم تشييد  ديكورات مسلسل "الآنسة مي".  ومي زياده هي الظاهرة في عصرها، شقت طريقها "كآنسة" وسط مجتمع ذكوري لا يرحم. هي الصحافية الجريئة والمناضلة من أجل الحرية. هي التي قاومت الجنون بالإرادة، وخرجت من "العصفورية" صلبة كالصخر. هي امرأة قالت ما لديها، ثم قرّرت بعد ذلك أن ترحل بهدوء.

صاحب هذا العمل الكاتب  سمير مراد، وقد أمضى  11 سنة في كتابته، وقامت بالانتاج شركة  "سيدر أوف أريبيا"، ويتولى إدارة الإنتاج جورج باسيل، ويخرجه يوسف الخوري العائد إلى الدراما بعد 13 سنة من الغياب منذ مسلسل "خلف جدران القصر". مسلسل  " الآنسة مي" يتكون من 30 حلقة، ووفق المعلومات إن "نور" ستصوّر مرحلة مي زيادة الرئيسية من عمر 17 إلى 55 سنة، وهنالك ممثلة أخرى ستنفّذ مرحلة عمرية محدودة من 13 إلى 17 سنة وممثلة صغيرة بعمر الستة أعوام ستجسّد طفولة مي زيادة. والتصوير بين لبنان وفلسطين ومصر والأردن، إلا إذا حصلت تعديلات بفعل الظروف الحاصلة في بلد من هذه البلدان، وسيستغرق تسعة أشهر. وهو يجمع  بين ممثلين من لبنان ومصر وسوريا والأردن، ومنهم حسان مراد في شخصيّة والدها الياس زيادة، والسورية جمانة بو عساف في دور والدتها نزهة معمر، وطوني معلوف في دور يوسف زيادة. ويمثّل دوره أحد أكبر الأدوار الرجاليّة مع دور والدها، ثم فادي أبو سمرا في دور ابراهيم الحوراني رئيس تحرير جريدة "المحروسة"، وطوني مهنا في دور الشلفون، وندى أبو فرحات في دور أليس داغر، وهي التي تمثّل الشخصية النقيضة لمي زيادة، وهما رائدتان في حقوق المرأة، ورودني حداد (جبران خليل جبران)، وبيار جماجيان (شبلي الشميل)، ومحمد عقيل (أمين الريحاني)، وجوليان فرحات (مارون غانم المعجب بمي منذ الطفولة)، ميشال حوراني (فرح أنطون)، عصام بو خالد (خليل مطران)، سامي أبو حمدان (دكتور مانوكيان)، إضافة إلى أنطوان بلابان وإيلي متري. كذلك يطل الأردني رشيد ملحس في شخصية خالها المناضل بولس معمّر، ويؤدي السوري باسم ياخور شخصية عباس محمود العقّاد. وسيجري ترشيح ممثلين آخرين لشخصيّات أدّت دوراً بارزاً في حياة مي، أمثال: أحمد لطفي السيّد، وحافظ إبراهيم، وطه حسين.

وسوف يتم عرض مسلسل " الآنسه مي"  في رمضان 2013 مع ثلاثين حلقة نُفّذت بمواصفات تجعلها قادرة على دخول السوق العربيّة لجهة التنفيذ والكلفة الإنتاجيّة التي ستصل ـ إلى 5 ملايين دولار. ومن المؤكد أن نور التي فازت بهذا العمل بعد أن دارت أقاويل حول ترشيح عدة ممثلات للمسلسلل، سوف تواجه تحديا كبيرا في تقديمها  شخصيّة " مي "  في مراحل عمرية مختلفة تبدأ منذ سن الـ 17 وتنتهي في الـ 55، وتكمن المغامرة في رحلة العذاب التي عاشتها الأديبة نفسياً وجسديّاً.
تصف الفنانة نور هذا العمل بقولها : " إنّني أواصل التعرّف إلى هذه الرائدة والمناضلة في الفكر المتقدّم. تعرّفت إليها، أولاً، من ملخّص الحلقات التي أكملت مطالعتها بشغف، لأنني عشقت النص ومي زيادة. وإذ أقول إنني لا أزال في طور درس الشخصية، أشكر المخرج والمنتج يوسف الخوري الذي أهداني كتباً لأقرأ مي زيادة كما يجب.
وتتابع  نور كلامها : " هذا تحد تراجيدي واقعي لا من الخيال، ضمن نص أخذ سمير مراد وقته في كتابته. آمل أن أكون على قدر المسؤوليّة، وأن نتمكن من إيفائها حقّها".



ويرى المخرج يوسف الخوري، أن المواصفات اكتملت مع اختيار نور للشخصيّة، وسيوزّع "الآنسة مي" عربيّاً وغربيّاً، كاشفاً عن مفاوضات مع "HBO وBBC "على تقديم نسخة من العمل في ثماني حلقات، تعرض عالميّاً" . وعن السبب في اختيار الفنانة نور للدور يقول يوسف الخوري " لقد خضع عشرات الممثلات للكاستينغ وشروطه، إلى أن فتحت لي مرّة الكاتبة منى طايع جهاز الحاسوب الخاص بها، وقالت: هذه نور هي أفضل مرشّحة للقيام بهذا الدور. لا تتردّد، تواصل معها. وهذا ما فعلت. أمّا في الشق الثاني لماذا لم تكن مي زيادة إلا هي، فالأسباب كثيرة، ربما العينان والضوء فيهما والمسحة السوداء تحتهما، وشبهها بمي زيادة وأخلاقها وتواضعها. نور ممثلة متزنة وهادئة وغير مدّعية، وأنا لست مستعداً لأعكّر مزاجي في كل يوم تصوير مع ممثلة ليست كذلك. "

وعن السبب في اختيار مي زيادة ليقدم عنها عملا في هذه المرحلة يقول يوسف الخوري : " لأن التغيرات التي تحدث في العالم العربي اليوم شبيهة بما كان عليه الوضع في العصر الذي عاشت فيه مي زيادة، إلى جانب أن نضالها أثناء عصر النهضة العربية يتماشى مع النضالات العظيمة التي نراها الآن، لذا وجدنا تطابقاً بين عصرها وعصرنا في الهم والمعاناة والكفاح، ورأينا أن حياتها تعتبر نموذجاً مثالياً ينبغي أن يطلع عليه الجمهور العربي بحثاً عن شعاع أمل في خضم الاضطرابات السياسية."

أما الكاتب سمير مراد فيعتبر أن  حياة مي زيادة مليئة بالمواقف الدراميّة التي لا تتطلب معها اجتهادات من الكاتب بحثاً عن التشويق، فهو يراهن في نصه على الإضاءة على كتاباتها ونضالها وموقعها في الدفاع عن المرأة… فضلاً عن نقطة مثّلت مفترق طريق في حياتها، يوم زج بها في مستشفى الأمراض العقلية. ويوضح الكاتب أنّ " مي تجمع تناقضات رهيبة في شخصيتها، سطع نجمها في مصر، كأديبة ومناضلة في زمن كان فيه الأدب والنضال حكراً على الرجال".
ومما لا شك فيه أن نور سوف تخوض أول تحديا فنيا كبيرا بالنسبة لها، فهي ستظهر في عمل درامي من ثلاثين حلقه، هذا الى جانب صعوبة تجسيد شخصية مي زياده، لذا يظل السؤال" هل ستنجح نور في هذا الامتحان الصعب؟"

   

170 ممثلا عربيا يشاركون في مسلسل مي زيادة اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير