التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » مناقشات » ورثة الرسالة صنعوا تاريخ الشقاق في الإسلام


ورثة الرسالة صنعوا تاريخ الشقاق في الإسلام ورثة الرسالة صنعوا تاريخ الشقاق في الإسلام

د. ممدوح فرّاج النّابي (العرب:) السبت, 30-يناير-2016   04:01 صباحا

ورثة الرسالة صنعوا تاريخ الشقاق في الإسلام

صدر كتاب «ورثة محمد جذور الخلاف السّنيّ الشّيعيّ»، للكاتب الإنكليزيّ برنابي روجرسون، بترجمة عبدالرحمن عبدالله الشيخ، قبل سنوات عن سلسلة الألف كتاب، التي تصدرها الهيئة المصرية العامة للكتاب، وقد أعادت الهيئة ذاتها طباعته هذه الأيام ضمن مشروع مكتبة الأسرة 2015، وهو اختيار يثمّن عليه القائمون على مطبوعات مكتبة الأسرة.

الكاتب منذ بداية الكتاب ينفي أن يكون ثمّة خلاف بين السّنة والشّيعة، بل يرى أن الفروق الدينيّة بينهما طفيفة، وما دام الأمر هكذا، خاصّة وأنّ هذا الأمر يتفق عليه باحثون آخرون، يتساءل: إذن ما هي أسباب هذا الصدع الذي انتهى في أحد صوره إلى قتال مرير بين الطرفين كما هو حادث في العراق الآن؟ وهو المدخل الذي يدلف منه لموضوعه.

جذور الخلاف

في مقدّمة الكتاب يشير المؤلف إلى أنّ كتاب «ورثة محمّد» حكاية مليئة بشخوص مرموقين راح كلّ منهم يأخذ دوره في تحريك فيضان التاريخ قبل ارتفاع موجات الأحداث العاتية، إنها ملحمة استثنائية تماما. كما يشير الكاتب بطرف ذكي إلى أن الظروف غير الدينيّة هي السبب في نشوب هذا الخلاف، لكن ألبست بلبوس دينيّ وهو ما زاد من حدّة الصّراع الذي وصل في أحد أوجهه إلى تكفير أحد الطرفين للآخر.

ويذهب المؤلف في تفسير أسباب هذا الخلاف و”رتق الثوب” حسب وصفه إلى طبيعة ثقافة مجتمع المدينة التي كانت مكوّنة من ثقافتين مختلفتين رغم أن الإسلام أظلهما معا. فالخلاف في أصله سياسي وليس دينيا، كما أن الفروق الدينيّة -من وجهة نظره- ليس لها وجود حقيقي، ويقف الكاتب عند الفارق بين مجتمع مكّة السّياسيّ ومجتمع المدينة الواحة، ومن هذا الفارق ينفذ إلى جوهر الخلاف.

لا يقتصر الكاتب على توضيح جذور الخلاف بل يعمد إلى هدم مقولات ردّدها البعض كان لها بالغ الأثر في تأجيج الصّراع، كأن يتحدث عن سن السيدة عائشة يوم زواجها بالرسول، فهو يرى أنّ المسألة تكمن في طبيعة البدو، فالرسول تزوّج امرأة، وهي الصّفة التي يزوّج عندها البدو نساءهم دون الاعتداد بمعرفة السّن.

وبالمثل عن ترتيب الخلفاء سياسيا، هو الصحيح، أما كون ما يراه الآخرون من الشيعة هو الأولى، فالحقيقة كما أثبتها أن عليّ بن أبي طالب عند وفاة الرّسول كان مع صلاحه وتقواه قليل الخبرة والسياسة، فعليّ كانت تنقصه ثقافة تجارة القوافل على مستوى شبه الجزيرة العربية طولا وعرضا، فلم تتح له هذه الفرصة فقد قضى وقتا وهو صغير في بيت النبيّ، يتعلّم القراءة والكتابة ويراقب تقوى النبي محمد وصلاحه قبل أن يهبط عليه الوحي. فنشأة عليّ في ظروف استثنائية جعلته يتحلّى بكثير من الصّفات الروحيّة النفسيّة الكريمة، لكن هذه القيم لم تجعل منه سياسيا بالفطرة قادرا على فهم الفساد والقابلية للرشوة الكامنين وراء الدوافع المحرّكة للبشر.

يعتمد الكتاب على قراءة حصيفة ودقيقة لواقع شبه الجزيرة العربية، ودراسة عميقة لمجتمعي المدينة أو كما أسماه الواحة، ومجتمع مكة التجاري. وهو الفارق الجوهري الذي ابتنى عليه تكوين الشخصيات، إضافة إلى شرح واف لطبيعة العلاقة الوثيقة غير العادية بين عليّ والنبي محمّد، وتقويمه لطبيعة المقاتلين العرب البدو الذين قاموا بالفتوح العربيّة.

جاء الكتاب في جزأين، وقد احتوى الجزء الأوّل على أربعة فصول؛ الأول درس فيه مجتمع المدينة وتحدّث فيه عن نشأتها، والثاني عن سيدنا عليّ بن أبي طالب الصحابي الأول للنبي. وفي الثالث عن الجنود العرب في القرن السابع. والرابع عن السيدة عائشة وأمهات المؤمنين الأخريات. أما الجزء الثاني فقد احتوى على ستة فصول بدأها بالحديث عن أبي بكر وحروب الردة، أما الثاني فعن فتح الأراضي المقدّسة وموت الخليفة الأوّل، والثالث عن عمر والانتصارات العظيمة، ثم الرابع عن عثمان الخليفة الثالث، والخامس عن الإمام عليّ الخليفة الرابع، أما السادس والأخير فقد عنونه بمعاوية الأموي والإمام الحسن والإمام الحسين.

وختم الكتاب بملحقين؛ الأول عن ورثة النبي السياسيين بعد موت الحسين. والملحق الثاني: عن كيف يمكننا أن نعرف تراث عائشة بين رواة المدينة. ثم أورد قائمة في أهم التواريخ الواردة في الكتاب، تليها قائمة تتضمن أهم الشخصيات في فترة حياة النبي الكريم، منهيا الكتاب بقوائم لأسرة النبي وأسر الخلفاء.

صراع بين فضيلتين

لا يتوقف المؤلف في حديثه حول المدينة عن المقارنات بين المجتمع المكّي والمدنيّ؛ كأن يشير إلى عادات نساء المدينة باتخاذ أكثر من زوج، وهو ما يتناقض مع النظام الأبوي المكّي، كمـا كـان تراث أهل المدينة يقضـي بإيجـاد اسم للمولود راجع لاسم الجدّة (أم الأم) وليس راجعا للخط الأبـوي، ويخلـص مـن هـذا إلى أن الإسلام وعى في المجتمع المديني إلى تقوية النظام الأسري على حساب العشيرة.

يسهب المؤلف في نقض المرويات التي يتخذها البعض أساسا للخلاف، كما هو الحال في تعدّد روايات موت النبي صلى الله عليه وسلم، فعند البعض كان الموت وهو مستريح بين ذراعي عائشة، في حين أن الشيعة يرون أنّه لفظ أنفاسه وهو مستند إلى كتف عليّ بن أبي طالب. ويرى المؤلف أنّ هذا الخلاف ما هو إلا خلاف رمزي، فيتحدث عن طبيعة العلاقة بين الشخصيتين مع الرسول ومدى علاقتهما التي تسمح بقبول الروايتين معا دون ترجيح واحدة على الأخرى.

وعند تطرقه إلى الحديث عن الجيوش العربيّة يوضح أنّ هذه الجيوش في بواكير الإسلام لم تختلـف اختلافـا كبيـرا عـن الجيوش الفارسية أو البيـزنطية، فالمقـاتل العـربي كان يستخدم عدّة الحروب نفسها التي يستخدمها الجندي الفارسي أو البيزنطي، فيصف هذه العدّة المتمثّلة في الترس والـدرع والسّهم.

ويتوقف قليلا عند السّيف بوصفه السّلاح الذي يحظى بالتقدير الأشدّ لدى العرب، كما يحلل أسباب انتصارات الجيوش العربيّة وتفوقها على الجيوش الأخرى رغم عدم امتلاكها لأسلحة إضافيّة، بل في أحيان كثيرة يكون عدد هذه الجنود أقلّ.

وفي الفصل الخاصّ عن «عائشة والأخريات» أي نساء النبي صلى الله عليه وسلم، يشير إلى أن الثمانية عشر عاما الأولى في حياتها قلما كان هناك شيء عنها يستحق الذكر قبل أن يملأ النبي حياتها، فلقد عاشت حياتها الأولى تنطوي على قدر كبير من المغامرة والبهجة، فلقد كانت تسير مع الجيش حيث رائحة الجمال والسّروج الجلدية والخطر والحروب.

وكما يقول إن التراجيديات الحقيقية في العالم ليست صراعا بين الحقّ والباطل، أو بين ما هو صحيح وما هو خطأ، إنما هي صراع بين فضيلتين.

   

ورثة الرسالة صنعوا تاريخ الشقاق في الإسلام اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير