التصويت
التصويت
كيف ترى أثر  الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟ كيف ترى أثر الربيع العربي على المستوى الثقافي ؟
- أدى الى تراجع الدور الثقافي
- لم يؤثر على الثقافة.
- ساهم في نهضة الثقافة


عدد المصوتين عدد المصوتين : 96
تصويت سابق تصويت سابق
أراء وكتاب
مقالات مختارة
  
الرئيسية الرئيسية » تقارير » كتب مستعملة للبيع في أزبكية عمّان تشجيعا على القراءة


كتب مستعملة للبيع في أزبكية عمّان تشجيعا على القراءة كتب مستعملة للبيع في أزبكية عمّان تشجيعا على القراءة

المحرر الثقافى (ميدل ايست أونلاين:) الأحد, 28-فبراير-2016   02:02 صباحا

كتب مستعملة للبيع في أزبكية عمّان تشجيعا على القراءة

تقع مكتبة أزبكية عمان في وسط العاصمة وتضم ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﺃﻟﻒ ﻛﺘﺎﺏ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ المجالات من أبرزها الروايات الأدبية، وقد أخذت المكتبة على عاتقها تخفيض اسعارها من باب تشجيع القراءة، وتزويد القراء بالكتب الالكترونية مجانا.

وما يميز هذه المكتبة الأسعار التشجيعية التي حددها صاحب المكتبة حسين ياسين بسقف لا يتجاوز في بعض الأحيان دينارا للروايات القديمة، وذلك من باب تشجيع القراءة.

قصة المكتبة بدأت عندما قام ياسين المولع بالقراءة بشراء الاف الكتب المستعملة ليكون مكتبته الخاصة التي اطلق عليها اسم "الازبكية" تيمناً بسور الأزبكية وهو مكان شهير في القاهرة يضم الآن 132 مكتبة أمام مسرح العرائس بالعتبة في القاهرة.

والمكتبة كما يقول صاحبها على استعداد لإهداء اي شخص 40 الف كتاب الكتروني عبر الإيميل مجانا من باب تشجيع القراءة خصوصا بعد ارتفاع اسعار الكتب بشكل ملفت منذ اربع سنوات ويلوم ياسين بعض الجهات الرسمية والجهات المعنية بالثقافة في منع بعض الكتب ويقول: "لا يوجد شيء اسمه ممنوع بالثقافة، خصوصا مع انتشار الانترنت".

وتنطلق الثلاثاء فعاليات معرض كتاب "أزبكية عمان ـ خزانة الكتب" تحت شعار "أزبكية غير"، في منطقة رأس العين بوسط العاصمة، ويستمر المعرض خمسة أيام يشهد خلالها العديد من الفعاليات الثقافية والفنية، إلى جانب معروضات الكتب المتنوعة.

وتستعد الأزبكية لبدء ربيع الكتاب في عمان، بفعالية حاشدة، بعد زيارتها لأزبكية القاهرة وجلب العناوين التي تهم الجمهور الأردني المثقف.

وتمكنت من تحضير آلاف العناوين الفكرية والأدبية والفنية والعلمية والدينية والتراثية والقواميس في بادرة استنتها منذ انطلاقتها قبل أربع سنوات تقريبا.

ويشارك في معرض الازبكية المقبل عدد من الكتاب الاردنيين لتوقيع كتبهم، بينهم: أيمن العتوم، وعاصف الخالدي، وحنان باشا، ونردين ابو نبعة، وجورج الفار، وعبدالله العساف، وعامر الشقيري، وربى قنديل، وغدير حدادين وديانا رومانة، وغازي الذيبة، وآخرون.

وقد خصصت الأزبكية ركنا واسعا لكتب الأطفال والأسرة، لتعزيز مكتبات الاطفال والفتيان في هذا الجانب. كما ستقيم الازبكية احتفالا فنيا كبيرا لفرقة فنان الاستعراض خالد البوريني، ضمن برنامج ترفيهي تثقيفي جديد، وباقة من الألوان الفنية التمثيلية والغنائية الخاصة بالأطفال والفتيان. وإلى جانب فرقة البوريني ستقدم الفنانة الأردنية ربى الجعبري فقرات حكائية عبر عروض الحكواتية التي ضمن برنامج المعرض الحافل بالعديد من المبادرات المجتمعية.

ونشطت في الآونة الأخيرة عشرات المبادرات الشبابية مهتمة بالشأن الثقافي لتشجيع المواطنين على القراءة خصوصا من ذوي الدخل المحدود.

وتتمحور فكرة هذه المبادرات على توفير مختلف انواع الكتب بأسعار رمزية بعد ان بينت الاستطلاعات أن غلاء الكتب هو السبب الثاني في ضعف الإقبال على القراءة. وتأتي هذه المبادرات بعد ان اظهرت الدراسات نتائج مخيبة للآمال حيث بينت ان نصيب الفرد الأردني من القراءة ست دقائق في السنة مقابل 200 ساعة للفرد الأوروبي، وذلك حسب دراسة المانية حديثة.

كما أفادت دراسة صادرة عن مؤسسة الفكر العربي – التي تتخذ من بيروت مقرا لها – بأن نسبة القراءة في العالم العربي بلغت مستويات متدنية تبعث على القلق.

وأوضحت الدراسة أن معدل القراءة لدى الفرد العربي لا يتجاوز 6 دقائق سنوياً في حين أن حصة نظيره الأوروبي تبلغ نحو 200 ساعة سنوياً، ووصفت المؤسسة واقع القراءة المسجلة في الوطن العربي بأنها "مخيفة وكارثية".

   

كتب مستعملة للبيع في أزبكية عمّان تشجيعا على القراءة اضافة تعليق

شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق عليه من قبل المحرر .

  
 
خيارات متاحة

طباعة مقال المفضلة حفظ مقال تعليق
ارسال طباعة المفضلة تعليق حفظ

جديد المقالات
من الأرشيف

اقرأ ايضا
رئيس التحرير
د.لنا عبدالرحمن

© جميع الحقوق محفوظة لموقع نقطة ضوء 2005 - 2017
خدمة Rss   خريطة الموقع   التحرير

Powered by DevelopWay
برمجة وتصميم : طريق التطوير